Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: 71 كيلوغراما من القمامة في بطن بقرة حامل في الهند

العثور على 71 كغرام من النفايات في معدة بقرة في الهند
العثور على 71 كغرام من النفايات في معدة بقرة في الهند Copyright أ ف ب
Copyright أ ف ب
بقلم:  Adel Dellal
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

شاهد: 71 كيلوغراما من القمامة في بطن بقرة حامل في الهند.

اعلان

استخرج أطباء بياطرة في الهند 71 كيلوغراما من البلاستيك والمسامير والقمامة الأخرى من بقرة حامل، وهو ما سلط الضوء على المشاكل المزدوجة في البلاد والمتمثلة في التلوث والماشية الضالة. وللأسف، لم يتمكن البياطرة من إنقاذ البقرة المسكينة وعجلها الصغير. وأشار البياطرة إلى محاولتهم القيام بعملية ولادة مبكرة للبقرة لإنقاذها هي وعجلها بمجرد اكتشاف النفايات داخل بطنها.

وقد أكد البياطرة أن العجل لم يكن لديه مساحة كافية للنمو داخل بطن أمه لذلك مات، وبعد ثلاثة أيام، ماتت البقرة أيضًا. يُذكر أن ما يقدر بخمسة ملايين بقرة تجوب شوارع المدن الهندية يوميا حيث تلتهم الكثير منها كميات هائلة من القمامة البلاستيكية.

وأوضح أحد البياطرة أن كمية القمامة التي تمّ العثور عليها في معدة البقرة كانت الأكبر منذ بداية ممارسته لمهنة البيطرة وقد كشفت بعض العمليات الجراحية السابقة التي أجرتها منظمة تنشط في مجال حماية الحيوانات ومقرها ولاية هاريانا شمال الهند عن وجود ما يصل إلى 50 كيلوغرامًا من النفايات داخل معدة الأبقار.

والبقرة "مقدسة" للغاية وتحظى بالتبجيل في الهند ذات الأغلبية الهندوسية، كما يتم حظر أكل أو ذبح الأبقار في بعض الولايات، لذا تتمتع الأبقار بالكثير من الحرية والأكل من القمامة، ومشكلة الأبقار الآكلة للقمامة تؤثر على "كل مدينة في الهند، كبيرة كانت أم صغيرة" حسب بعض الجمعيات.

وفي العام 2017، نقل تقرير لصحيفة "تايمز أوف إنديا" عن مسؤولين بيطريين وجماعات رعاية الحيوانات تقدير أن حوالي 1000 بقرة تموت سنويًا في مدينة لكناو الشمالية بسبب تناول البلاستيك.

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مزارعون ومربو ماشية فرنسيون يتظاهرون مع أبقار في مدينة ليون الفرنسية

شاهد: الهندوس يتراشقون بروث الأبقار احتفالا بنهاية ديوالي

عشرات القتلى والجرحى في حادث تدافع بالهند أثناء الاحتفال بمناسبة دينية حضرها ربع مليون شخص