عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجموعة السبع لن تعترف بـ"احتلال" روسيا شبه جزيرة القرم

جندي أوكراني في القرم عارياً أمام جنود شاعت تسميتهم بـ"الجنود الخضر" يعتقد أنهم تابعون لروسيا
جندي أوكراني في القرم عارياً أمام جنود شاعت تسميتهم بـ"الجنود الخضر" يعتقد أنهم تابعون لروسيا   -   حقوق النشر  AP Photo/Andrew Lubimov
حجم النص Aa Aa

دان وزراء مجموعة السبع في بيان مشترك السلوك الروسي في أوكرانيا واصفين إياه بـ"المقوض للسيادة الإقليمية والنزاهة والاستقلال"، مشددين على أن شبه جزيرة القرم جزء من أوكرانيا.

وأكد البيان أنه بعد سبع سنوات من ضم روسيا غير الشرعي وغير القانوني للقرم ومدينة سيفاستوبول، لا تزال الدول السبعة على دعمها الثابت والتزامها باستقلال أوكرانيا وسيادتها وسلامتها الإقليمية داخل حدودها المعترف بها دوليًا، ولا تزال ملتزمة بتنفيذ العقوبات على روسيا.

اتهم البيان روسيا بانتهاك القانون الدولي بشكل لا لبس فيه، كما دان "الاحتلال الروسي المؤقت" لشبه جزيرة القرم، وأكد أن المحاولات الروسية لإضفاء الشرعية لم ولن يتم الاعتراف بها.

وأشارت المجموعة، مع الإدانة، إلى انتهاكات روسيا لحقوق الإنسان في شبه الجزيرة، لا سيما انتهاكات تتار القرم، والإجراءات الروسية في مناطق معينة من منطقتي دونيتسك ولوهانسك، وتجاهل الالتزامات التي تعهدت بها موسكو بموجب اتفاقيات مينسك.

ودعا البيان روسيا إلى احترام التزاماتها الدولية، والسماح بوصول مراقبين دوليين، والإفراج الفوري عن جميع المعتقلين ظلماً. وقال البيان إن التنفيذ الكامل لاتفاقات مينسك هو الطريق إلى الأمام من أجل السلام، وأن روسيا طرف في النزاع في شرق أوكرانيا، وليست وسيطًا.

كما طالبت المجموعة روسيا بالتوقف عن تقديم الدعم المالي والعسكري للتشكيلات المسلحة التي تدعمها في شرق أوكرانيا، والتوقف عن منح الجنسية الروسية لمئات الآلاف من المواطنين الأوكرانيين، والتأكد بدلاً من تأجيج الصراع بهذه الطريقة من أن الخطوات التي اتخذت مؤخرًا من قبل أوكرانيا -والتي تهدف إلى تحسين الحياة على جانبي خط الاتصال- متبادلة.

ورحب البيان من حيث المبدأ بمبادرة أوكرانيا لإنشاء منصة دولية لتوحيد جهود المجتمع الدولي في شبه جزيرة القرم، كما رحب بإعادة الالتزام بوقف إطلاق النار الذي تم تنفيذه في 27 تموز/ يوليو من العام الماضي، والذي أدى إلى انخفاض كبير في العنف في منطقة الصراع.