عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السجن 40 عاماً لأمريكية قتلت عشيق شقيقتها بـ"لعبة الثقة"

ولاية ويست فيرجينيا
ولاية ويست فيرجينيا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

حكمت محكمة أمريكية اليوم الخميس بالسجن لمدة أربعين عاماً على سيدة شاركت في قتل عشيق شقيقتها عبر خداعه بلعبة تُعرف بإسم "لعبة الثقة".

وتقوم "لعبة الثقة" على مواجهة الأشخاص لمواقف خطرة على أن تساهم ثقتهم في اللاعبين الآخرين في تحملهم لتلك المواقف والخروج منها.

وأدانت المحكمة السيدة آنا ماري شاوداري (33 عاماً) بجريمة القتل من الدرجة الثانية لمشاركتها شقيقتها ووالدهما في قتل جون توماس ماكغواير في ولاية ويست فرجينيا عام 2019.

وتعود وقائع الجريمة إلى قيام شاوداري وشقيقتها ووالدهما بمحاولة تصنيع مخدر "ميثامفيتامين" وريبتهم من أن يبلغ ماكغواير الشرطة عن ذلك مما دفع الأب والشقيقة للتخطيط لقتله في منزل الأب.

وقالت شاوداري إنهم كانوا يتناولون العشاء في منزلهم وبصحبة الضحية مساء عيد الحب عام 2019 قبل أن يطلب والدها وشقيقتها من ماكغواير المشاركة في "لعبة الثقة" التي اقتضت تكبيلهم لقدميه.

وقامت الشقيقة بضرب رأس ماكغواير باستخدام زجاجة نبيذ فارغة أثناء محاولته فك القيود فخر ساقطاً دون أن يموت في الحال.

وظل ماكغواير المصاب في حالة إعياء شديدة لمدة ثلاثة أيام قام خلالها الأب والشقيقة بتعذيبه قبل أن يطلبا من شاوداري الإجهاز عليه.

وبالفعل ربطت شاوداري رأس ماكغواير بكيس للنفايات أدى إلى موته اختناقاً.

وحُكم على كل من والد شاوداري وشقيقتها سابقاً بأحكام سجن طويلة بعد إدانتهما بالقتل في نفس القضية.