عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: في روسيا معرض فريد من نوعه للدمى.. لكل منها رواية مختلفة

euronews_icons_loading
معرض للدمى في روسيا
معرض للدمى في روسيا   -   حقوق النشر  Lisa Grouette/AP
حجم النص Aa Aa

في "مانون" لناتاشا بوبدينا تستلقي دمية بهدوء وهي عارية على الكرسي. هذه الدمية هي واحدة من مئات الدمى التي عرضت في معرض "الدمى الجميلة" الذي يقام في متحف فولغودونسك للتاريخ المحلي في روسيا.

القائمون على المعرض يعرضون مجموعة من الدمى الفريدة من مختلف أنحاء العالم، من الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وسويسرا وهولندا واليابان وإستونيا وبلجيكا وروسيا.

لكن بالنسبة لسفيتلانا بتشلنيكوفا، منظمة هذا المعرض فإن دمية "مانون" تبقى المميزة.

تقول بتشلنيكوفا "إذا سألتني عن دميتي المفضلة، وعلى الرغم من حقيقة أنني كنت أحب جميع هذه الدمى عندما كنت طفلة، إلا أن عمل ناتاشا بوبدينا، وهي فنانة روسية لديها خبرة كبيرة هو عمل مميز. عندما رأيت دمية مانون وقعت في حبها من النظرة الأولى. جذبتني. في هذه الدمية أرى الكون بأكمله. أريد أن أكون مثلها ولو قليلا".

تصنع بوبدينا الدمى بأنماط مختلفة من خلال استخدام تقنيات مختلفة.

بعض الدمى مصنوعة من الأقمشة البسيطة وبعضها من الخشب، وأخرى تعد عملية تصنيعها أكثر صعوبة وهي مفبركة من البورسلين، ولكن على اختلاف المواد التي تستخدم في عملية التصنيع، لكل واحدة قصة فريدة، لترويها.

الدمية التي تشبه رائد فضاء، تحمل تاريخًا مثيرًا للاهتمام إذ اصطحب رائد الفضاء البلجيكي فرانك دي وين هذه الدمية الصغيرة المصنوعة من الطين إلى الفضاء، حيث أمضت 186 يومًا بجانبه على متن محطة الفضاء الدولية.

تقول أوليسا دوروانوفا، زائرة كانت متواجدة في المكان، "مع رؤية كل دمية، يمكنك أن تميز فن وشخصية صانعها. كل واحدة تختلف عن الأخرى وهي فريدة من نوعها. ولها حياة وقلب وتاريخ خاص بها".

هذا المعرض الذي شرع أبوابه أمام الزوار في منطقة روستوف الروسية مستمر، ولم يعلن المعنيون عن تاريخ محدد للإغلاق.