Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

وفاة 19 شخصاً أصيبوا بجلطات بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا في بريطانيا

عاجل
عاجل Copyright أ ب
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وقالت السلطات الصحية البريطانية إنها ستوفر للأشخاص تحت سن 30 عاماً اختيار التطعيم بلقاحات أخرى غير أسترازينيكا.

اعلان

أعلنت السلطات الصحية البريطانية الأربعاء وفاة 19 شخصا من أصل 79 تعرضوا لجلطات دموية بعد تلقيهم لقاح أكسفورد/أسترازينيكا، ولكنّها شددت على أنّ فوائد تلقيه ما زالت أكبر بالنسبة إلى "الغالبية العظمى" من السكان.

وأوضحت مديرة الوكالة البريطانية للدواء جون راين أنّ الإصابات حدثت لدى 51 امرأة و28 رجلاً تتراوح أعمارهم بين 18 و79 عاماً.

وقالت السلطات الصحية البريطانية إنها ستعرض على الأشخاص تحت سن 30 عاماً التطعيم بلقاحات أخرى غير أسترازينيكا.

ولكن رين أصرت على أن الفوائد "تستمر في التفوق على المخاطر بالنسبة للغالبية العظمى من الناس".

ووصفت الجلطات غير المعتادة بأنها "أثر جانبي محتمل" للقاح وقالت إن الأدلة "تثبت"، لكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة للتأكد.

ووصفت الوكالة الأوروبية للأدوية تلك الحالات بأنها "نادرة للغاية" وأكدت أن منافع أسترازينيكا الصحية أكثر من أضراره.

وقالت الوكالة إن معظم الحالات المبلغ عنها حدثت لنساء دون سن الستين في غضون أسبوعين من التطعيم، لكن بناء على الأدلة المتاحة حاليا، لم تتمكن من تحديد عوامل الخطر المحددة.

وراجع الخبراء عشرات الحالات التي جاءت بشكل رئيسي من أوروبا والمملكة المتحدة، حيث تلقى حوالي 25 مليون شخص لقاح.

وركز تحقيق الوكالة الأوروبية بشكل خاص على نوعين من الجلطات الدموية النادرة، أحدهما يظهر في عدة أوعية دموية والآخر يحدث في الوريد الذي يستنزف الدم من الدماغ. كما قام بتقييم تقارير الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من الصفائح الدموية مما يعرضهم لخطر النزيف الحاد.

وقالت الوكالة الأسبوع الماضي إنه "لا يوجد دليل يدعم تقييد استخدام هذا اللقاح في أي مجموعة سكانية".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: البريطانيون يدخلون الحانات لأول مرة منذ أشهر

فيديو: ليفربول تنظم أول مهرجان للموسيقى دون القيود الصحية

انتعاش في صادرات المملكة المتحدة إلى الاتحاد الأوروربي رغم البريكست وكوفيد-19