عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دعمٌ أمريكيٌ وبريطاني وفرنسي عاجل للهند مع اشتدادِ حربها ضد "كورونا"

عاملون في قطاع الصحة بالهند ينقلون جثة شخص توفي جراء إصابته بفيروس كورونا إلى المحرقة في إقليم جامو يوم الأحد 25 نيسان/أبريل 2021
عاملون في قطاع الصحة بالهند ينقلون جثة شخص توفي جراء إصابته بفيروس كورونا إلى المحرقة في إقليم جامو يوم الأحد 25 نيسان/أبريل 2021   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

أعلنت كلٌ من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، اليوم الأحد، عزمها تقديم مساعدات تقنية ولوجستية عاجلة إلى الهند التي تواجه أزمة وبائية خطيرة مع بلوغ الإصابات والوفيات بكوفيد-19 أرقاما قياسية.

ففي واشنطن، أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة سترسل مكونات لإنتاج لقاحات ومعدات طبية "على الفور" إلى الهند في ظل زيادة أعداد الإصابات بشكل حاد بفيروس كورونا في البلاد.

قال جايك سوليفان مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن: "حددت الولايات المتحدة المكونات اللازمة لإنتاج لقاحات مضادة لفيروس كورونا في الهند والتي سيتم توفيرها على الفور"، دون الإشارة إلى إرسال لقاحات إلى هذا البلد الذي سجل الأحد حصيلة قياسية عالمية للإصابات بوباء كوفيد-19.

دعم فرنسي بالأوكسيجين

وفي باريس، أكدت الرئاسة الفرنسية لفرانس برس أنها ستوفّر في الأيام المقبلة "دعما كبيرا بالأوكسيجين" للهند لمواجهة تسونامي فيروس كورونا الذي يجتاح الدولة الآسيوية التي يزيد عدد سكّانها عن 1.36 مليار نسمة.

وأوضح مصدر مقرب من الحكومة أنّ المساعدة الفرنسية ستترجم بإرسال أجهزة تنفس الأوكسجين التي تفتقر إليها الهند بشدة.

لندن ترسل معدات طبية

في لندن كذلك، صرّحت الحكومة البريطانية أنها ارسلت أكثر من 600 من أجهزة الطوارئ الطبية الى الهند، وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون إن "معدات طبية حيوية بينها مئات من قوارير الاكسيجين وأجهزة التنفس في طريقها الآن من المملكة المتحدة الى الهند" بهدف "دعم الجهود الرامية الى تجنب الخسارة المأسوية للارواح جراء هذا الفيروس الرهيب".

وأضاف جونسون: "نقف بجانب الهند كدولة صديقة وشريكة خلال مرحلة مقلقة جدا في الحرب ضد كوفيد-19".

وتابع "سنواصل العمل عن كثب مع الحكومة الهندية خلال هذه الفترة العصيبة وسأحرص على التأكد من أن المملكة المتحدة تفعل كل ما في وسعها لدعم المجتمع الدولي في الحرب العالمية ضد الوباء".

وقبل أن تجتاح الموجة الثانية من الوباء البلاد، كان من المقرر أن يسافر جونسون إلى الهند الأحد، لكن الزيارة التي كان من المقرر أن تستمر ثلاثة أيام أرجئت.

وأوضحت وزارة الخارجية البريطانية التي تمول هذه المساعدات، أن الشحنة الأولى ستغادر البلاد الأحد على أن تصل إلى نيودلهي في الساعات الأولى من الثلاثاء، مع مزيد من الشحنات في وقت لاحق من الأسبوع.

وأضافت أنه سيتم إرسال تسع شحنات من حاويات الإمدادات تشمل 495 جهازا لتزويد الأكسجين و120 جهاز تنفس اصطناعي و20 جهاز تنفس يدوي. وختم البيان "إن المملكة المتحدة تعمل عن كثب مع حكومة الهند لتحديد مزيد من المساعدات التي يمكن أن تقدمها في الأيام المقبلة"