عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فنلندا وإستونيا توقعان اتفاقاً مبدئياً لبناء نفق يربط تالين بهلسنكي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
فنلندا وإستونيا تسعيان لتوقيع بروتوكول اتفاق لبناء نفق تحت الماء
فنلندا وإستونيا تسعيان لتوقيع بروتوكول اتفاق لبناء نفق تحت الماء   -   حقوق النشر  FinEast Bay Development
حجم النص Aa Aa

من المتوقع أن توقع فنلندا وإستونيا اليوم الـ 26 من نيسان/ أبريل، اتفاقاً مبدئياً لبناء أطوال نفق في العالم للربط بين عاصمتيهما هلسنكي وتالين، عبر نفق فين إست لينك (FinEst Link).

وسيكون النفق الجديد بعمق 215 متراً تحت مستوى سطح البحر، وعند انتهائه سيكون أطول نفق صنع لسكة حديدية في العالم، إذ سيبلغ طوله 103 كيلومترات، ويتوقع أن يمر عبر خط هلسنكي-تالين أربعون قطار ركاب و11 قطار سيارات و17 قطار شاحنات طرق وثلاث قطارات شحن. كما سيربط الخط مطاري هلسنكي وتالين، يتوسطهما خط سكك حديدية.

وتقول الشركة إن يوفر النفق، الذي قد يكون جاهزاً بحلول كانون الأول/ديسمبر 2024.

ويقول بيتر فيسترباكا، المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة المعنية (فين إست باي آريا ديفيلوبمنت) FinEst Bay Area Development الذي يقود المشروع، لـ يورونيوز، إن الفكرة ستحقق النمو الاقتصادي في المنطقة" موضحاً في الوقت نفسه "نحن نبني أربع مناطق محطة وسوف تستوعب 50 ألف شخص يعيشون ويعملون ويدرسون في كل منها.

ويسعى المشروع إلى جذب المزيد من رواد الأعمال من جميع أنحاء العالم للمجيء إلى هلسنكي وتالين. سيكونون الشيء الكبير التالي".

بحسب مسؤول عن المشروع، سيتم استخدام 60 آلة لحفر الأنفاق.

وبالطبع فإن القيام بذلك كمشروع خاص يسمح لنا بالتحرك بشكل أسرع بكثير.. لسنا بحاجة إلى القيام بكل عمليات المشتريات العامة وكل ذلك. وهذا في الواقع يقلل من وقت البناء بشكل كبير".

وبحسب تقرير أعد عن هذا المشروع، فإن سعر تذكرة السفر بين المدينتين سيكون 18 يورواً.

ومن دون هذا النفق، وصلت حركة الركاب بين هلسنكي وتالين إلى تسعة ملايين مسافر في عام 2017، ويتوقع أن تصل إلى 14 مليوناً في عام 2050. لكن مع هذا النفق، يمكن أن يرتفع هذا الرقم إلى 23 مليوناً.

المصادر الإضافية • مواقع إلكترونية