عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الهند ترسل الجيش لمساعدة المستشفيات التي تعالج مرضي كوفيد-19

أزمة كورونا تعصف بمستشفيات الهند ووعود دولية بتقديم المساعدة
أزمة كورونا تعصف بمستشفيات الهند ووعود دولية بتقديم المساعدة   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

نيودلهي (رويترز) – أمرت الهند قواتها المسلحة يوم الاثنين بالمساعدة في التصدي لارتفاع الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الوقت الذي تعهدت فيه دول من بينها بريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة بتقديم مساعدات طبية عاجلة لمحاولة احتواء حالة طارئة تغمر مستشفيات البلاد.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس يوم الاثنين إن الوضع في الهند ثاني أكبر دول العالم سكانا “محزن” وإن المنظمة أرسلت المزيد من العاملين الصحيين والإمدادات للمساعدة في مكافحة الجائحة.

وقال تيدروس في إيجاز صحفي “تفعل منظمة الصحة العالمية كل ما بالإمكان، وتقدم المعدات والإمدادات الحساسة ومن بينها مكثفات الأكسجين والمستشفيات المتنقلة سابقة التجهيز وإمدادات المعامل”.

وقال رئيس أركان الجيش الجنرال بيبين راوات في اجتماع مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي إنه سيتم إرسال الأكسجين إلى المستشفيات من احتياطيات القوات المسلحة وإن أفرادا متقاعدين من السلاح الطبي سينضمون إلى المرافق الصحية التي تعالج كوفيد-19.

وقال بيان حكومي إن البنية التحتية الطبية العسكرية ستتاح للمدنيين حيثما أمكن ذلك بعد وصول الإصابات الجديدة بفيروس كورونا إلى ذروة قياسية لليوم الخامس.

وقال مودي إنه تحدث إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن الأزمة، وناقش سلاسل التوريد للمواد الخام والأدوية الخاصة بلقاح كوفيد-19.

وحث مودي يوم الاحد جميع المواطنين على التطعيم والأخذ بأسباب الحذر في الوقت الذي أعلنت فيه المستشفيات والأطباء عجزهم عن مواكبة طوفان المرضى.

وفي بعض من أشد المدن تضررا بما فيها نيودلهي لجأ الناس إلى حرق الجثث في منشآت مؤقتة تقدم الخدمات الجنائزية.

وعرضت قناة (إن.دي.تي.في) التلفزيونية لقطات لثلاثة من العاملين بالقطاع الصحي في ولاية بيهار الشرقية يجرون جثة على الأرض لحرقها لنفاد المحفات.

وقال بايدن يوم الاحد إن الولايات المتحدة تعتزم إرسال مواد خام لتصنيع اللقاح ومعدات طبية ووسائل وقاية إلى الهند. وانضمت ألمانيا إلى قائمة متنامية من الدول التي تعد بإمدادات للهند.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة أن عدد المصابين في الهند، التي يبلغ سكانها 1.3 مليار نسمة، بلغ 17.31 مليون مصاب توفي منهم 195123 وذلك بعد تسجيل 2812 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة.

وتعرض سياسيون، خاصة مودي، لانتقادات بسبب التجمعات الانتخابية التي حضرها الآلاف من الناس خلال موجة ثانية شرسة من الجائحة.

وأمرت عدة مدن بفرض حظر التجول في حين تم نشر الشرطة لفرض التباعد الاجتماعي ووضع الكمامات.

(إعداد سها جادو وأحمد صبحي للنشرة العربية- تحرير محمد اليماني)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة