عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لتحسين وضع الريف المصري.. السائحون يتجولون في مناطق قرب أهرامات الجيزة

لتحسين وضع الريف المصري.. السائحون يتجولون في مناطق قرب أهرامات الجيزة
لتحسين وضع الريف المصري.. السائحون يتجولون في مناطق قرب أهرامات الجيزة   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

القاهرة (رويترز) – مع أنه من النادر أن يخرج السائحون الأجانب الذين يزورون منطقة الأهرامات الشهيرة بمصر عن المسار المألوف لبرنامج جولتهم، فإن مشروعا يركز على تحسين وضع الريف المتاخم للمواقع الأثرية يشجعهم الآن على فعل ذلك.

يأخذ المشروع السائحين في جولة بمنطقة شريط مزارع خضراء يعج بأشجار النخيل ويمتد جنوب أهرامات الجيزة، بين أهرامات سقارة ودهشور الأقل شهرة والضفة الغربية لنهر النيل.

وفي تلك المنطقة يمكن للزوار استكشاف المجتمعات المحلية، وحال أحفاد بناة الأهرامات، في إطار مشروع “زور البدرشين!“، وهو مشروع سياحي مستدام ممول من الاتحاد الأوروبي.

وقالت هبة رجب، الخبيرة السياحية التي تعمل بالمشروع، “السايح لما ييجي يقدر يعدي على الفلاح يشرب معاه كوباية شعبي في المنطقة الزراعية، يقدر يشتري من ست (امرأة) بتشتغل مشغولات يدوية، يقدر ياكل أكل من المنطقة نفسها”.

ويشمل المشروع قرى سقارة وأبو صير ودهشور، وكلها في منطقة البدرشين، ويقدم تدريبا لأبناء تلك القرى بهدف مساعدتهم في الاستفادة من عائدات السياحة وحماية سبل كسب عيشهم.

وقال محمد حمدي (31 عاما) “دربوني أتعامل ازاي مع الزبون، ما كانش فيه سياحة ريفية تنزل هنا سقارة تمشي في الزراعة… انتقلت إلي مرشد محلي، ازاي أتعامل مع الزبون، مرشد سياحي، أتعامل مع الزباين ازاي”.

وتسببت جائحة فيروس كورونا في خفض عدد السائحين الذين يزورون مصر إلى جزء بسيط مما كانوا عليه قبل ذلك، كما تقلصت أنشطة المشروع، لكن الزيارات استمرت.

وفي رحلة في الآونة الأخيرة تجولت مجموعة صغيرة من السائحين في مجمع سقارة قبل أخذهم لتناول وجبة إفطار رمضاني في مكان قريب.

وقد أبدعت نساء القرية في لف محشي (ملفوف) ورق العنب للضيوف كما أبدعن في الخبز اللذيذ الذي يحضرنه والدجاج المشوي. واختتمت الوجبة بارتشاف أكواب الشاي بالنعناع والضيوف يتحلقون حول نار موقدة في منطقة مفتوحة.

(تغطية صحفية محمد زكي وشريف فهمي – إعداد محمد محمدين للنشرة العربية – تحرير أحمد صبحي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة