عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حصري-استبعاد بودابست من استضافة كأس بيلي جين كينج للتنس

حجم النص Aa Aa

من مارتن هيرمان

لندن (رويترز) – استبعدت العاصمة المجرية بودابست من استضافة نهائيات كأس بيلي جين كينج للتنس لفرق السيدات بعد إنهاء العقد بينها وبين الاتحاد الدولي للتنس.

وأكد مصدر في الاتحاد الدولي للتنس لرويترز أن البطولة التي كانت تعرف سلفا باسم كأس الاتحاد تبحث عن مقر جديد بعد أن قال المنظمون في بودابست إنهم لا يستطيعون تنظيم البطولة في ظل استمرار مخاوف تفشي العدوى بفيروس كورونا المستجد سريع الانتشار.

وقالت المصدر إن الاتحاد الدولي للتنس شعر بالدهشة عندما تلقى خطابا من الاتحاد المجري للتنس في 22 أبريل نيسان الماضي أكد فيه الأخير عدم إمكانية المضي قدما في تنظيم الحدث.

وكان من المقرر إقامة البطولة بمشاركة 12 منتخبا ما بين 13 و18 أبريل نيسان الماضي في بودابست لكنها تأجلت للمرة الثانية بسبب قيود احتواء فيروس كورونا في المجر.

وكان من المقرر إقامة النهائيات في مارس آذار العام الماضي لكنها تأجلت بسبب كورونا.

وأبلغ الاتحاد الدولي للتنس الدول المشاركة في البطولة الأحد الماضي باستبعاد بودابست من الاستضافة.

وأكد ديف هاجرتي رئيس الاتحاد الدولي للتنس وعضو اللجنة الأولمبية الدولية القرار يوم الثلاثاء قائلا “عملنا عن كثب مع الحكومة المجرية والاتحاد المجري للتنس على مراجعة كافة الخيارات الممكنة لتحديد موعد جديد لنهائيات البطولة في العام الحالي”.

وأضاف هاجرتي “بعد العمل سويا بصورة طيبة في العام الماضي شعرنا بالدهشة وخيبة الأمل لدى إبلاغنا بأن الاتحاد المجري للتنس يرى أنه من غير الممكن إقامة البطولة في بودابست.

“وفي هذا التوقيت لم يجد الاتحاد الدولي أمامه أي خيار سوى انهاء عقد الاستضافة مع المجر والبحث عن حل بديل”.

وتنافس في البطولة منتخبات فرنسا وروسيا والمجر وأستراليا وروسيا البيضاء وبلجيكا والولايات المتحدة وإسبانيا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك وألمانيا وسويسرا.

وأكد هاجرتي “أن الاتحاد الدولي للتنس وحرصا منه على مصالح الرياضة واللاعبات والدول المشاركة والجمهور سيبذل كل جهد مستطاع من أجل إقامة هذه البطولة المتميزة على مستوى اللعبة والرياضة النسائية في أقرب فرصة ممكنة”.

(إعداد وتحرير فتحي عبد العزيز للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة