عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

العجز التجاري الأمريكي يبلغ ذروة جديدة في مارس بفعل تنامي الطلب

حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) – قفز العجز التجاري الأمريكي إلى مستوى قياسي مرتفع في مارس آذار وسط تنام كبير في الطلب المحلي، وهو ما يرفع الواردات، وقد تزداد الفجوة اتساعا مع انتعاش النشاط الاقتصادي في البلاد بوتيرة أسرع من منافسيها العالميين.

وقالت وزارة التجارة يوم الثلاثاء إن العجز التجاري زاد 5.6 بالمئة إلى أعلى مستوى له على الإطلاق عند 74.4 مليار دولار في مارس آذار. وجاء عجز التجارة متماشيا مع توقعات خبراء اقتصاديين.

وقفزت الواردات 6.3 بالمئة إلى مستوى قياسي عند 274.5 مليار دولار في مارس آذار، في حين صعدت الصادرات 6.6 بالمئة إلى 200.0 مليار دولار.

وعلى الرغم من اتساع العجز التجاري نما الاقتصاد الأمريكي بمعدل سنوي بلغ 6.4 بالمئة في الربع الأول من هذا العام، وهي ثاني أسرع وتيرة لنمو الناتج المحلي الإجمالي منذ الربع الثالث من عام 2003 وبعد نمو بلغ 4.3 بالمئة في الربع الرابع من 2020 .

ويتوقع معظم الخبراء الاقتصاديين نموا يزيد على عشرة بالمئة للناتج المحلي الإجمالي في الربع الحالي وهو ما سيجعل أكبر اقتصاد في العالم يحقق نموا لا يقل عن سبعة بالمئة للعام بكامله، مما سيكون أسرع نمو منذ عام 1984 .

وانكمش اقتصاد الولايات المتحدة بنسبة 3.5 بالمئة في 2020، وهو أسوأ أداء له في 74 عاما.

(إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة