عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: الثوران البركاني في أيسلندا يتحول إلى نوافير من النار

بعد مرور أكثر من شهر على الانبعاثات المستمرة للحمم البركانية إثر ثوران بركان بالقرب من "فاجرادالسفيال" في شبه جزيرة ريكيانيس جنوب غرب إيسلندا، وبعد فترات من الهدوء، بدأت هذه الحمم تظهر وكأنها نوافير من المياه الحارة يمكن رؤيتها حتى من العاصمة ريكيافيك، على بعد 30 كم.

بدأ هذا الثوران المذهل للبركان في 19 آذار/ مارس عندما تسبب الشق الأول في تدفق مستمر من الحمم البركانية.

والبركان هو الأول في شبه جزيرة ريكيانيس منذ أكثر من ثمانية قرون حيث مضى نحو 6000 عام على آخر نشاط في الموقع المحدد. وتوقع علماء البراكين إستمرار نشاطه لعدة أشهر وربما لعقود.

No Comment المزيد من