عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: لحظات صادمة مرت بها مراسلة توقعت على الهواء انهيار برج الشروق في غزة بقصف إسرائيلي

euronews_icons_loading
قطاع غزة
قطاع غزة   -   حقوق النشر  أ ب فيديو
حجم النص Aa Aa

"كما تسمعون الآن، الغارات التي تستهدف البرج مباشرة، منذ فترة قصيرة، أنا آسفة، أسفة"، بهذه الكلمات كانت تتوجه مراسلة قناة الجزيرة في قطاع غزة خلال بث مباشر على الهواء عندما سقطت عدة صواريخ على مبنى مؤلف من 14 طابقًا وأطاحت به بالكامل.

مما أجبر الصحفية يمنى السيد المقيمة في القطاع، أن تبتعد على الفور من أمام الكاميرا، قبل أن تحاول استجماع قواها لاستكمال النقل المباشر وتغطية ما يحدث بجوارها.

وكانت السيد موجودة على سطح أحد المباني المجاورة لمبنى الشروق، على بعد حوالي عشرات الأمتار لنقل آخر المستجدات، قبل أن تطلق طائرات إسرائيلية عدة صواريخ باتجاهه وتسويه بالأرض.

ويضم برج الشروق، الذي يقع في أحد أكثر الشوارع ازدحامًا في غزة، في الحي الروماني، محالا تجارية وشققا سكنية بالإضافة إلى مكاتب تلفزيون الأقصى وإذاعة صوت الأقصى التابعين لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

وتظهر الصور التي نقلت تصاعد عمود ضخم من الدخان الأسود في السماء عقب سماع صوت الانفجارات.

وجاء الهجوم في إطار تصعيد العنف بين إسرائيل وحماس، وهو الأسوأ منذ حرب 2014.

وذكر المراسلون أن طائرات إسرائيلية أطلقت صاروخين "تحذيريين"، ثم ثمانية صواريخ أدت إلى تدمير كلي للبرج وألحقت أضرارا جسيمة في عدد من البنايات المجاورة.

وبعد دقائق على تدمير البرج، أطلقت كتائب القسام، الجناح العسكري لحماس "130 صاروخا" في اتجاه مدن عسقلان وسديروت ونتيفوت في إسرائيل، "رداً على قصف برج الشروق، وكردٍ أولي على اغتيال ثلة من قادة القسام، وفق ما أعلنت في بيان مقتضب.