عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تشييع جثمان لبناني تقول السلطات إنه قتل بنيران إسرائيلية على الحدود

تشييع جثمان لبناني تقول السلطات إنه قتل بنيران إسرائيلية على الحدود
تشييع جثمان لبناني تقول السلطات إنه قتل بنيران إسرائيلية على الحدود   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

عدلون (لبنان) (رويترز) – شيعت أسرة اللبناني محمد طحان (21 عاما) الذي تقول السلطات إنه قتل بنيران إسرائيلية عندما حاول مع آخرين عبور السياج الحدودي مع إسرائيل، جثمانه يوم السبت بعد يوم من وفاته متأثرا بإصابته.

وقال الجيش الإسرائيلي إن دباباته أطلقت طلقات تحذيرية على أشخاص أتلفوا السياج. وقع الحادث أثناء احتجاج على الجانب اللبناني من الحدود لدعم الفلسطينيين، وسط صراع بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير قطاع غزة.

وأظهرت صور رويترز أفرادا من أسرة طحان يتشحون بالسواد ويضعون كمامات للوقاية من فيروس كورونا يتحلقون حول نعشه بمسقط رأسه بقرية عدلون بجنوب لبنان لوداعه.

وظهرت في مراسم التشييع لافتة ضخمة تزينها صورة طحان مع رمز جماعة حزب الله اللبنانية التي تدعمها إيران والعدو اللدود لإسرائيل. وحملت اللافتة عبارة تقول “على طريق القدس”.

وتجمع محتجون مجددا على الجانب اللبناني من الحدود مع إسرائيل يوم السبت وهم يلوحون بأعلام فلسطين وحزب الله.

وانتشر الجيش اللبناني في المنطقة وأقام حواجز في المنطقة لمنع المحتجين من الاقتراب من جدار حدودي يمتد على طول هذا الجزء من الحدود لكن البعض تمكن من الاقتراب.

وقالت قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في لبنان (اليونيفيل) التي تراقب الحدود مع إسرائيل إنها فتحت تحقيقا فوريا في الواقعة.

(إعداد أحمد حسن للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة