عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تويتر يكشف في دراسة: برنامج للذكاء الصناعي يميل لاقتطاع السود والرجال من الصور

تويتر يكشف في دراسة: برنامج للذكاء الصناعي يميل لاقتطاع السود والرجال من الصور
تويتر يكشف في دراسة: برنامج للذكاء الصناعي يميل لاقتطاع السود والرجال من الصور   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – قالت شركة تويتر للتواصل الاجتماعي في بحث جديد يوم الأربعاء إن خوارزميتها لقص واقتطاع الصور تشوبها مشكلة تؤدي لتحيز يستبعد السود والرجال من تلك الصور وأضافت “قرار كيفية اقتطاع الصورة من الأفضل أن يقوم به بشر”.

وأجريت الدراسة التي قام بها ثلاثة من باحثي التعلم الآلي في الشركة بعد انتقادات لتويتر من المستخدمين العام الماضي عن أن معاينة الصور قبل نشرها أظهرت استبعادا لوجوه السود.

وخلصت الدراسة إلى وجود ثمانية بالمئة من الحيد بعيدا عن التكافؤ الديموجرافي لصالح النساء وأربعة بالمئة لصالح البيض.

وأرجعت الدراسة ذلك لعدة أسباب محتملة، من بينها مشكلات متعلقة بالخلفية ولون العين لكنها قالت إن تلك الأسباب لا تعد مبررا.

وكتب الباحثون في الدراسة “اقتطاع الصور بناء على التعلم الآلي تشوبه أوجه قصور من الأصل لأنه يلغي تفويضا في يد المستخدم ويقيد تعبير المستخدم عن هويته وقيمه، ويفرض بدلا من ذلك نظرة معيارية لاختيار الجزء الذي يعتبر الأكثر جذبا للاهتمام في صورة”.

ولمواجهة تلك المشكلة، بدأ تويتر مؤخرا عرض الصور بحجمها القياسي كاملة دون أي اجتزاء على التطبيق على الهاتف المحمول ويحاول توسيع نطاق تلك الجهود.

وأشارت الدراسة إلى أن ما خلصت إليه هو مثال إضافي على التأثير السلبي لأنظمة الذكاء الاصطناعي بما يشمل التحيزات الديموجرافية في عمليات التعرف على الوجوه وتحليل النصوص.

(إعداد سلمى نجم للنشرة العربية – تحرير ليليان وجدي)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة