عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مكاسب لمؤشرات الأسهم الإماراتية والسعودية هذا الشهر، وأسواق الشرق الأوسط تغلق متباينة

مكاسب لمؤشرات الأسهم الإماراتية والسعودية هذا الشهر، وأسواق الشرق الأوسط تغلق متباينة
مكاسب لمؤشرات الأسهم الإماراتية والسعودية هذا الشهر، وأسواق الشرق الأوسط تغلق متباينة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من مقصود عالم

(رويترز) – أغلقت أسواق الأسهم في الشرق الأوسط متباينة يوم الاثنين إذ سجلت المؤشرات في الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مكاسب على مدار الشهر وسط ارتفاع أسعار النفط وتحسن نشاط الأعمال في القطاعات غير النفطية.

ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بما يزيد على ثلاثة بالمئة هذا الشهر وأكثر من ‭‭‭34‬‬‬ بالمئة على أساس سنوي، وفقا لبيانات رفينيتيف ايكون.

ونما القطاع غير النفطي بالإمارات في أبريل نيسان، إذ زاد مؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات إلى 52.7، مسجلا أعلى مستوياته منذ يوليو تموز 2019 ومواصلا الصعود للشهر الخامس على التوالي فوق مستوى 50 نقطة الذي يفصل بين النمو والانكماش.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات السعودي إلى 55.2 في أبريل نيسان، ليظل فوق مستوى الخمسين للشهر الثامن على التوالي.

وأغلق مؤشر أبوظبي مرتفعا ‭‭‭0.7‬‬‬ بالمئة، منهيا الشهر على مكاسب قدرها ‭‭‭8.5‬‬‬ بالمئة، هي ثامن مكاسب شهرية على التوالي.

وارتفع سهم بنك أبوظبي الأول ‭‭‭3.2‬‬‬ بالمئة، بينما انخفض سهم مجموعة الإمارات للاتصالات ‭‭‭0.6‬‬‬ بالمئة.

وتراجع مؤشر دبي ‭‭‭0.4‬‬‬ بالمئة متأثرا بالأسهم العقارية إذ انخفض سهم إعمار العقارية ‭‭‭1.7‬‬‬ بالمئة وسهم داماك العقارية ‭‭‭3.6‬‬‬ بالمئة.

تم تعويض الخسائر جزئيا من قبل بنك الإمارات دبي الوطني الذي ارتفع سهمه ‭‭‭1.9‬‬‬ بالمئة.

وسجل مؤشر دبي مكاسبه لثالث شهر هذا العام، مرتفعا ‭‭‭7.4‬‬‬ بالمئة على مدار الشهر.

وأغلق المؤشر السعودي مستقرا، مسجلا مكاسب للشهر الخامس على التوالي. وزاد هذا الشهر ‭‭‭1.3‬‬‬ بالمئة.

وانخفض سهما مصرف الراجحي ومجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية ‭‭‭0.4‬‬‬ بالمئة و‭‭‭0.1‬‬‬ بالمئة على الترتيب، في حين ارتفع سهما بنك الرياض والسعودية للصناعات الأساسية (سابك) ‭‭‭1.2‬‬‬ بالمئة و‭‭‭0.5‬‬‬ بالمئة على الترتيب.

وأغلق المؤشر القطري مرتفعا ‭‭‭0.2‬‬‬ بالمئة مع تجاوز الأسهم المالية خسائر قطاع الطاقة. وارتفع سهما البنك التجاري القطري ومصرف قطر الدولي الإسلامي ‭‭‭1.9‬‬‬ بالمئة و‭‭‭1.8‬‬‬ بالمئة على الترتيب، في حين انخفض سهم شركة الكهرباء والماء القطرية ‭‭‭3.5‬‬‬ بالمئة.

وخسر المؤشر القطري ‭‭‭1.5‬‬‬ بالمئة في مايو أيار، مسجلا انخفاضا لثاني شهر هذا العام.

وخارج منطقة الخليج، ارتفع مؤشر الأسهم القيادية المصرية ‭‭‭0.1‬‬‬ بالمئة، لكنه تراجع للشهر الرابع على التوالي هذا العام.

وتراجع سهم البنك التجاري الدولي ‭‭‭1.3‬‬‬ بالمئة، في حين قفز سهم سي.آي كابيتال ‭‭‭6.9‬‬‬ بالمئة.

السعودية استقر المؤشر عند ‭‭‭10551‬‬‬ نقطة

أبوظبي ارتفع المؤشر ‭‭‭0.7‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭6559‬‬‬ نقطة

دبي انخفض المؤشر 0.4 بالمئة إلى ‭‭‭2798‬‬‬

نقطة

قطر ارتفع المؤشر ‭‭‭0.2‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭10748‬‬‬ نقطة

مصر زاد المؤشر ‭‭‭0.1‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭10309‬‬‬ نقاط

البحرين نزل المؤشر ‭‭‭0.7‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭1528‬‬‬ نقطة

سلطنة عمان ارتفع المؤشر ‭‭‭0.4‬‬‬ بالمئة إلى

‭‭‭3853‬‬‬ نقطة

الكويت استقر المؤشر عند ‭‭‭6740‬‬‬ نقطة

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة