عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تقرير: ترامب وصف بايدن بـ"المتخلف عقلياً"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ترامب يقترب من أحد الصحافيين مستمعاً إلى سؤاله (أرشيف)
ترامب يقترب من أحد الصحافيين مستمعاً إلى سؤاله (أرشيف)   -   حقوق النشر  Alex Brandon/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

أشارت صحيفة إلى أن غضب الرئيس السابق دونالد ترامب بسبب تراجعه في استطلاعات الرأي أوائل العام 2020، جعله ينتقد موظفي البيت الأبيض سائلاً كيف يمكن أن يخسر أمام "متخلف عقلي"، في إشارة إلى المرشح الرئاسي الديمقراطي آنذاك جو بايدن، وفقا لتقرير "فانيتي فير".

وحدث التبادل أثناء اجتماع أوائل العام 2020، وفقا لكتاب "بصراحة، لقد فزنا في هذه الانتخابات": القصة الداخلية حول خسارة دونالد ترامب، مع تقرير المجلة.

وبحسب التقرير فقد اقتنع ترامب أيضاً بنظريات المؤامرة القائلة إن الحزب الديمقراطي لن يقدم بايدن كمرشح له.

وأوضح التقرير أن ترامب كان يعتقد أن بايدن سيحل محله مرشح آخر، مثل هيلاري كلينتون أو ميشال أوباما، لأن سن بايدن وميله للزلات من شأنه أن يدفع الديمقراطيين إلى رفضه خلال مؤتمر الحزب.

ويبدو أن ترامب كان يؤمن بقوة بنظرية المؤامرة لدرجة أنه قرر أحياناً "تأجيل الإنفاق الهائل من أجل حملته الانتخابية".

وأعرب ترامب عن أسفه لمهاجمة عضو مجلس الشيوخ الديمقراطية عن ولاية ماساتشوستس إليزابيث وارن، لأنه اعتقد أن ذلك أضر بمحاولتها، وأنها كانت ستكون مرشحة ديمقراطية أضعف من بايدن، وفقا لمؤلف الكتاب ومراسل وول ستريت جورنال مايكل بندر. ومن المقرر أن يصدر الكتاب في الـ 10 آب-أغسطس.

وأظهرت استطلاعات الرأي تقدم بايدن بنحو خمسة في المائة أوائل عام 2020، واستمرت الفجوة في الاتساع بعد أن أصبح بايدن المرشح المفترض. هاجم ترامب بايدن بانتظام خلال حملته الانتخابية، واصفاً إياه بـ"جو النعسان" حيث اعتبره "منخفض الطاقة".

لكن هجمات ترامب المستمرة فشلت في التواصل بشكل جيد مع الناخبين حيث استمر بايدن في قلب خمس ولايات فاز بها ترامب في العام 2016، بينما فاز في التصويت الشعبي بهامش أكثر من 7 ملايين.

استمر ترامب في الإيمان بنظريات المؤامرة الغريبة منذ خسارته أمام بايدن، خاصة عندما يتعلق الأمر بتزوير الانتخابات، على الرغم من الافتقار التام للأدلة التي تدعم الادعاء.

ووفقا لتقارير متعددة، يعتقد ترامب الآن أن عمليات التدقيق في الانتخابات يمكن أن تقلب نتائج الانتخابات وتؤدي إلى إعادته كرئيس.

المصادر الإضافية • تقرير صحفي لفانيتي فير