عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مقتل موظفة في اقتحام مقر حزب موال للأكراد في تركيا

بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

أنقرة (رويترز) – قال مكتب محافظ أزمير وحزب الشعوب الديمقراطي يوم الخميس إن مهاجما اقتحم مقر الحزب الموالي للأكراد وقتل موظفة تعمل به في مدينة أزمير بغرب تركيا.

وجاء في بيان أصدره مكتب المحافظ إن المهاجم عامل سابق بقطاع الصحة من مواليد عام 1994 اقتحم مكتب حزب الشعوب الديمقراطي وأطلق الرصاص على الموظفة بالحزب دينيز بويراز.

وتعرض حزب الشعوب الديمقراطي، ثالث أكبر حزب في تركيا، لضغوط سياسية كبيرة في الفترة الأخيرة في ظل دعوة القوميين، حلفاء الرئيس رجب طيب أردوغان، لحظره بسبب مزاعم عن صلته بمقاتلي حزب العمال الكردستاني المحظور.

وأقام ممثل ادعاء بارز دعوى قضائية لحظر الحزب الذي يقضي زعيمه السابق ومئات من أعضائه فترات عقوبة في السجون.

وحمل حزب الشعوب الديمقراطي في بيان نشره على موقعه الإلكتروني الحكومة مسؤولية الهجوم.

وقال البيان “المدبر لهذا الهجوم الوحشي والمحرض عليه هي حكومة حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية ووزارة الداخلية التي تستهدف حزبنا وأعضاءه باستمرار”.

ويسيطر حزب الشعوب الديمقراطي على 55 مقعدا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 600 وينفي أي صلة له بمقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة إرهابية. ويخوض الحزب تمردا ضد الدولة في جنوب شرق البلاد الذي تقطنه أغلبية كردية منذ 1984 . وأسقط الصراع أكثر من 40 ألف قتيل.