عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قواعد المنافسة: بروكسل تبدأ تحقيقاً في ممارسات العملاق الأميركي غوغل

بقلم:  يورونيوز
الاتحاد الأوروبي يفتح "تحقيقا" بحق "غوغل" على خلفية اتهامات بـ"انتهاكها قواعد المنافسة"
الاتحاد الأوروبي يفتح "تحقيقا" بحق "غوغل" على خلفية اتهامات بـ"انتهاكها قواعد المنافسة"   -   حقوق النشر  LIONEL BONAVENTURE/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

سيبدأ الاتحاد الأوروبي تحقيقاً بشأن الممارسات "المناهضة للمنافسة" وغير الملتزمة بقواعد الاحتكار لتحديد ما إذا كانت العملاق الأميركي غوغل انتهك قواعد المنافسة في الاتحاد الأوروبي من خلال الترويج لخدمات تكنولوجيا الإعلان على خوادم المنصات الإعلانية عبر الإنترنت.

وسيتطرق التحقيق الذي ستقوده هيئات تنظيم مكافحة الاحتكار إلى معرفة ما إذا كانت شركة غوغل تحظر بشكل غير قانوني وصول المنافسين إلى بيانات المستخدم، وتدقيق تغييرات الخصوصية التي ستؤدي إلى التخلص التدريجي من بعض ملفات تعريف الارتباط، والوصول إلى البيانات للمعلنين بغرض الدعاية على مواقع "الويب" والتطبيقات، مع الاحتفاظ بهذه البيانات لاستخدامها الخاص.

ووفقاً لما قالته المفوضة الأوروبية لشؤون المنافسة، مارغريت فستاغر، تعتبر خدمات الإعلان عبر الإنترنت في قلب الممارسات التي وضعها غوغل والناشرون للترويج لخدماتهم.

وغردت فستاغر قائلة "تجمع غوغل البيانات التي سيتم استخدامها للإعلان المستهدف، وتبيع مساحات إعلانية وتوفر خدمات إعلانية وسيطة عبر الإنترنت" مضيفة "غوغل موجودة في جميع مستويات سلسلة التوريد تقريباً فيما يتعلق بالإعلان على الشبكة الإعلانية عبر الأنترنت".

وعبرت المسؤولة الأوروبية عن قلق مؤسستها من أن غوغل قد جعلت الأمر "أكثر صعوبة بالنسبة لخدمات الإعلان المنافسة ويخص الأمر في هذا الشأن، مجموعة تقنيات الإعلانات".

وأكدت المفوضية الأوروبية، أنها سنراجع أيضاً ممارسات تتبع مستخدمي غوغل للتأكد من توافقها مع المنافسة العادلة، كما أنه "ستقوم بتقييم القيود التي وضعتها غوغل على قدرة المعلنين والناشرين والأطراف الثالثة الأخرى على الوصول إلى البيانات المتعلقة بهوية المستخدم" حسب قولها.