عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شهر حزيران هو الأشد حرارة في موسكو منذ 120 عاما والمتهم الرئيسي.. تغير المناخ

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شاحنات ترش الماء في شوارع موسكو مع ارتفاع قياسي في درجات الحرارة
شاحنات ترش الماء في شوارع موسكو مع ارتفاع قياسي في درجات الحرارة   -   حقوق النشر  صور التلفزيون الرسمي الروسي
حجم النص Aa Aa

موجة حر شديدة تضرب موسكو هذه الأيام حيث يُرتقب أن تسجل العاصمة الروسية 36 درجة تحت الظل ما دفع السلطات لإصدار تحذيرات للمواطنين من خطر اشتداد الحرّ على من كبار السن والأطفال والذين يعانون من أمراض.

وبحسب مركز الأرصاد الجوية الروسي فإن درجة الحرارة المسجلة حاليا قد فاقت المعدل المعتاد في مثل هذا الشهر بمقدار 13 إلى 15 درجة مئوية، ليكون حزيران يونيو بحسب المصدر هو الأشد حرا على العاصمة الروسية منذ منذ أكثر من 120 عاما. ووجه المصدر أصابع الاتهام إلى التغير المناخي على مستوى الكرة الأرضية متوقعا أن يكون اليومان المقبلان هما الأشد وطأة على سكان موسكو مع تسجيل ارتفاع جديد في درجات الحرارة.

أما سانت بطرسبرغ عاصمة القياصرة وثاني مدن الفدرالية الروسية فقد شهدت بدورها نفس الظروف المناخية حيث بلغت الحرارة 34 درجة مئوية وهي أعلى نسبة منذ عام 1998.