عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرازيل تحظر حرق الغابات وتنشر الجيش لحماية غابة الأمازون المطيرة

بقلم:  Reuters
البرازيل تحظر حرق الغابات وتنشر الجيش لحماية غابة الأمازون المطيرة
البرازيل تحظر حرق الغابات وتنشر الجيش لحماية غابة الأمازون المطيرة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

برازيليا (رويترز) – فرض الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو يوم الثلاثاء حظرا يستمر 120 يوما على اشعال النار دون تصريح مسبق في منطقة غابات الأمازون وذلك قبل موسم الحرق السنوي في تلك الغابات المطيرة في الوقت الذي تشهد فيه البلاد أسوأ جفاف منذ عقود.

وأعاد بولسونارو يوم الاثنين نشر الجيش لوقف قطع الأشجار في أكبر غابة مطيرة في العالم. ويقوم مخالفون بقطع الأشجار للحصول على أخشابها الثمينة ولاحقا يشعلون النار في المنطقة التي قطعوا الأشجار منها تمهيدا لزراعتها بالمحاصيل التقليدية.

وهذان الإجراءان تكرار للسياسات السنوية التي انتهجها بولسونارو منذ 2019 استجابة للانتقادات الدولية القائلة إن البرازيل لا تفعل ما يكفي لوقف تدمير الغابة التي تعد حصنا أمام تغير المناخ.

وفي السابق، لم تؤد أي من هذه السياسات إلى الحد من قطع الأشجار أو حرائق الغابات. ويبدأ المخالفون بقطع الأشجار للحصول على أخشابها الثمينة ولاحقا يشعلون النار في المنطقة التي قطعوا الأشجار منها تمهيدا لزراعتها بالمحاصيل التقليدية.

وتصاعد قطع أشجار الغابات في الأمازون في عهد بولسونارو ووصل في 2020 إلى معدل قياسي مسجل في عام 2012، وتقول وكالة ابحاث الفضاء الوطنية إن المساحة التي أزيلت منها الغابات في 2020 تعادل سبعة أمثال مساحة لندن. وقالت الوكالة إن المنطقة سجلت في العام الماضي أكبر عدد من حرائق الغابات منذ عام 2017.

وتظهر بيانات الوكالة أيضا زيادة نسبتها 25 في المئة في عمليات إزالة الغابات في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري بالمقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.