عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استطلاع: النفط سيواصل الارتفاع المفاجئ رغم إيران ومخاوف موجة كورونا الثالثة

بقلم:  Reuters
استطلاع: النفط سيواصل الارتفاع المفاجئ رغم إيران ومخاوف موجة كورونا الثالثة
استطلاع: النفط سيواصل الارتفاع المفاجئ رغم إيران ومخاوف موجة كورونا الثالثة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

(رويترز) – من من المراهنين التقليديين على ارتفاع النفط كان يتوقع صعود الأسعار إلى الضعف في الشهور الثمانية الأخيرة؟ الإجابة لا أحد.

فمن بين أكثر من 50 محللا استطلعت رويترز آراءهم في أكتوبر تشرين الأول عندما كان سعر خام برنت يحوم بالقرب من 35 دولارا للبرميل في ظل موجة ثانية كبيرة من إجراءات العزل العام لإبطاء جائحة كورونا، لم يجرؤ أحدهم تقريبا على توقع أن تقترب الأسعار من 60 دولارا.

وتوقع بنك جولدمان ساكس الأمريكي أن يصل متوسط الأسعار في الربع الثاني إلى 57.50 دولار للبرميل وكانت شركة الاستشارات ستراتاس أدفايزورز، ومقرها هيوستن، صاحبة التوقع الأكثر جرأة عند 60 دولارا.

ومع تجاوز الأسعار 75 دولارا للبرميل هذا الشهر، فإن أكثر المتوقعين دقة يتكهنون باستمرار الارتفاع بدافع تعافي الطلب وشح إمدادات أوبك وإن كان ذلك بوتيرة أكثر تواضعا.

وبشكل عام، يتوقع المحللون الذين استطلعت رويترز آراءهم هذا الشهر، وعددهم 44 محللا، أن يسجل متوسط أسعار برنت حوالي 67.48 دولار للبرميل هذا العام ارتفاعا من سعر أجمع عليه المحللون عند 64.79 دولار في مايو أيار.

ومن المتوقع نمو الطلب على النفط بما يتراوح بين خمسة وسبعة ملايين برميل يوميا هذا العام.

وقال جون بايسي رئيس شركة ستراتاس أدفايزورز لرويترز إن متوسط سعر برنت سيصل إلى حوالي 75 دولارا للبرميل في الربع الثالث و78.50 دولار في 2022.

أما جولدمان ساكس فكان أكثر تفاؤلا، حيث توقع أن يصل متوسط سعر برنت إلى 80 دولارا للبرميل في الربع الثالث “مع احتمال أن يزيد الارتفاع كثيرا عن ذلك” في ظل مواجهة السوق العالمية “لأسوأ عجز منذ الصيف الماضي”.

قال مشاركون في الاستطلاع إن ارتفاع النفط قد يواجه عراقيل من احتمال توصل الولايات المتحدة وإيران لاتفاق قد يعزز الإمدادات العالمية وزيادة حالات الإصابة بكوفيد-19 مما قد يقوض تعافي الطلب.

وتوقع محللون أن إيران قد تضيف ما يتراوح بين مليون ومليوني برميل نفط يوميا إلى السوق العالمية خلال الشهور الستة المقبلة تقريبا.