عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جائزة النمسا الكبرى: الهولندي ماكس فبرستابين يحقق فوزه الثالث على التوالي

بقلم:  يورونيوز مع أ ف ب
سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابين يحقق فوزه الثالث تواليا بإحرازه المركز الأول في سباق جائزة النمسا الكبرى
سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابين يحقق فوزه الثالث تواليا بإحرازه المركز الأول في سباق جائزة النمسا الكبرى   -   حقوق النشر  AP Photo
حجم النص Aa Aa

حقق سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابين فوزه الثالث تواليا عندما أحرز المركز الأول في سباق جائزة النمسا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، الأحد على حلبة ريد بول سبيلبرغ النمسوية، معززا صدارته في الترتيب العام أمام سائق مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون.

على أرض الفريق النمساوي والحلبة التي تحمل اسم الشركة نفسها المالكة له في سبلبرغ بالنمسا، حقق "ماد ماكس" الفوز الخامس عشر في مسيرته، والخامس له خلال تسع مراحل حتى الآن هذا الموسم، متقدما على سائقي مرسيدس الثاني الفنلندي فالتيري بوتاس وماكلارين البريطاني لاندو نوريس، فيما حل هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، رابعاً.

وقال فيرستابين الذي فاز بسهولة الأسبوع الماضي بجائزة ستيريا الكبرى على الحلبة ذاتها "كانت السيارة خيالية، إنه عمل رائع للفريق بأكمله للوصول إلى هذا المستوى. لقد كانا أسبوعان رائعين".

فوز بثلاث سباقات متتالية

وهي المرة الأولى التي ينجح فيها فيرستابين في الفوز بثلاث سباقات متتالية بعدما حقق فوزيت متتاليين للمرة الاولى الاحد الماضي في جائزة ستيريا، وساهم بالتالي في تحقيق فريقه ريد بول لخمسة انتصارات متتالية للمرة الاولى منذ عام 2013، العام الذي حقق فيه ثنائية اللقب العالمي للسائقين والصانعين.

وتوج فبرستابين بسباق جائزة موناكو الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم، وزميله بيريس بسباق جائزة أذربيجان، المرحلة السادسة، قبل أن يكسب فبرستابين المراحل السابعة والثامنة والتاسعة في فرنسا وستيريا والنمسا.

كما هي المرة الرابعة التي يتوج فيها فيرستابن على حلبة سبيلبرغ بعد عامي 2018 و2019.

وقبل سباق جائزة بريطانيا الكبرى في غضون أسبوعين، وسع الهولندي البالغ 23 عاماً الفارق من 18 إلى 32 نقطة حالياً على هاميلتون (36 عاماً) في الترتيب العام.

ورغم أن هاميلتون احتل المركز الثاني لفترة طويلة في السباق، لم يكن قادراً على تشكيل قلق على فيرستابن الذي كان أول المنطلقين وحقق أيضاً أسرع لفة في السباق.

اللون البرتقالي

وتعرّض نوريس الذي انطلق من المركز الثاني لعقوبة خمس ثوان، بعدما أجبر سائق ريد بول الثاني المكسيكي سيرخيو بيريس الذي انطلق من المركز الثالث على الخروج من الحلبة عندما حاول تجاوزه عند المنعطف الرابع من اللفة الرابعة، ما جعل الأخير يتراجع الى المركز العاشر.

وبعد ضغط متواصل، نجح هاميلتون المنطلق من المركز الرابع في تجاوز نوريس في اللفة العشرين والانقضاض على المركز الثاني. قال هاميلتون لمواطنه بعد تجاوزه "إنك سائق عظيم".

وتجرّع بيريس من الكأس ذاتها وتعرض لعقوبة خمس ثوان عندما أجبر سائق فيراري شارل لوكلير من موناكو على الخروج أيضاً من الحلبة بعد تلامس بين السيارتين، عندما حاول الأخير تجاوزه في اللفة 41.

لكن نوريس عاد وتجاوز هاميلتون في اللفة 54، قبل أن يلحق به زميله بوتاس، ليبقى بطل العالم سبع مرات الذي مدد عقده مع مرسيدس حتى العام 2023، رابعاً.

وقبل الصعود إلى منصة التتويج، استقبل فبرستابين مشجعيه الذين حضروا بأعداد كبيرة من هولندا لحضور أول سباق للعام الحالي من دون قيود مرتبطة بجائحة كوفيد-19.

وقال فيرستابين إن "رؤية الكثير من اللون البرتقالي في المدرجات أمر لا يصدق، لقد كان دافعاً إضافياً، شكراً جزيلاً!".

وأكمل كل من سائق فيراري الإسباني كارلوس ساينس، وبيريس، والأسترالي دانيال ريكياردو (ماكلارين)، ولوكلير، والفرنسي بيار غاسلي (ألفا تاوري) والإسباني فرناندو ألونسو (ألبين رينو)، عقد المراكز العشرة الأولى توالياً.