عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

قبل وصوله إلى فلوريدا.. إعصار إلسا يضعف عند سواحل كوبا بعد أم ضرب بقوة في الدومينكان وهايتي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
قبل وصوله إلى فلوريدا.. إعصار إلسا يضعف عند سواحل كوبا بعد أم ضرب بقوة في الدومينكان وهايتي
حقوق النشر  AP/AP
حجم النص Aa Aa

عبر الإعصار إلسا قبالة الساحل الجنوبي الغربي لهايتي السبت متجهاً نحو جامايكا وشرق كوبا مترافقا مع رياح عاتية وأمطار غزيرة.

ولم ترد أنباء عن وقوع أضرار جسيمة في هايتي.

ومن المتوقع أن يتوجه إلسا، أول إعصار في الموسم في المحيط الأطلسي من الدرجة 1 على مقياس سفير-سيمبسون المكون من 5 درجات، بعد ذلك نحو فلوريدا.

أعلن المركز الأميركي لرصد الأعاصير أن سرعة رياحه لن تتجاوز في نهاية المطاف 100 كيلومتر/ساعة، وستتراجع شدتها الأحد.

قال جيري تشاندلر مدير الدفاع المدني لهايتي في تصريحات لوكالة فرانس برس "تم رصد رياح شديدة وأمطار خفيفة، لكن لم نسجل حتى الآن أي أضرار".

ولفت المركز الأميركي لرصد الأعاصير، في نشرته الساعة 03,00 ت غ الأحد، إلى أن شدة الاعصار لن تزداد ليلاً وإن "كان من الممكن أن ترتفع بشكل طفيف بعد ظهر الأحد مع اقترابه من جنوب ووسط سواحل كوبا".

وتشير توقعات المركز إلى أن "الإعصار سيقترب من سواحل إيسبانيولا"، الجزيرة التي تضم هايتي وجمهورية الدومينيكان، السبت وليلا، ثم من جامايكا ومن أجزاء من شرق كوبا الأحد

ويمكن أن يؤدي الإعصار إلى هطول أمطار بمعدل 20 سم على القسم الجنوبي لإيسبانيولا وجامايكا، بحسب هذه التوقعات.

فيضانات وسيول وحلية

وقد تؤدي هذه الأمطار إلى "حدوث فيضانات وسيول وحلية، قد يكون بعضها شديداً"، بحسب المركز.

ومن المتوقع بعد ذلك أن يمر إلسا فوق كوبا، مصحوبا بإعصار فوق الجزء الشرقي من الجزيرة. بين الأحد والاثنين، قد ينهمر ما بين 15 و 25 سم من الامطار في كوبا، مع احتمال حدوث فيضانات وسيول وحلية، وفقاً للمصدر نفسه.

ورفعت سلطات هايتي صباح السبت مستوى التأهب إلى الدرجة الحمراء، وهي الدرجة القصوى، في كافة أنحاء البلاد.

وقد تنفد إمدادات الطوارئ في هايتي، مثل الماء والمواد الغذائية، حيث تستخدم إمدادات الإغاثة لمساعدة آلاف الأشخاص الذين نزحوا بسبب أعمال العنف بين العصابات.

وقد مضى شهر منذ أن اضطر الآلاف من سكان العديد من الأحياء الفقيرة جدا في العاصمة بور او برنس، والتي شهدت اشتباكات بين العصابات، إلى الفرار من منازلهم.

قبل ساعات قليلة من وصول العاصفة، كان الدفاع المدني في هايتي يعمل على سد نقص مخزون المواد الغذائية ومعدات الطوارئ، لكن الأزمة الأمنية عقدت المهمة.

والعصابات التي تسيطر على جزء من الطريق الوطني الوحيد الذي يربط المناطق الجنوبية بالعاصمة، تعرقل حركة البضائع.

في تشرين الأول/أكتوبر 2016، دمر الإعصار ماثيو من الفئة الرابعة، مناطق جنوب هايتي ما أسفر عن مقتل أكثر من 500 شخص وأضرار بنحو ملياري دولار.

في جنوب فلوريدا، يمكن أن يحمل الإعصار إلسا الأمطار والفيضانات والرياح القوية، لكن ذلك سيتوقف على ما سيحصل في منطقة الكاريبي، بحسب المركز الأميركي للأعاصير.

من المتوقع أن يصل إلسا إلى أرخبيل كيز جنوب الولاية الأميركية، قرابة الساعة 02,00 (06,00 ت غ) الثلاثاء، قبل أن يتوجه نحو جاكسونفيل.

والطقس الرديء يقلق سيرفسايد، حيث تواصل فرق الإغاثة البحث بين أنقاض مبنى انهار الأسبوع الماضي، ما أسفر عن 24 قتيلا على الأقل و121 مفقودا.

وعمدت السلطات إلى الإسراع في هدم ما تبقى من المبنى خشية انهياره بالكامل، قبل وصول العاصفة.

viber

في الولاية يتوقع أن تزدحم الطرق ب2,6 مليون سيارة يتوجه أصحابها لتمضية عطلة نهاية الأسبوع الطويلة بمناسبة العيد الوطني في الرابع من تموز/يوليو، وفق صحيفة سان سانتينيل المحلية، نقلا عن جمعية السيارات الأميركية.

المصادر الإضافية • أ ف ب