عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن: لم نتدخل في أفغانستان لبناء الأمة الأفغانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الأميركي جو بايدن
الرئيس الأميركي جو بايدن   -   حقوق النشر  AP Photo/Evan Vucci
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن الخميس أن انسحاب قوات بلاده من أفغانستان سوف ينتهي في 31 آب/أغسطس، مؤكداً أن واشنطن حققت أهدافها في البلاد بمكافحة التهديد الإرهابي.

وأضاف بايدن أن الولايات المتحدة لم تتدخل في أفغانستان قبل عقدين لبناء أمة، مشدداً على أن تلك مسؤولية الأفغان.

وفي سياق الحديث عن آخر المستجدات الميدانية، حيث احتلت حركة طالبان مساحات شاسعة في شمال البلاد بشكل خاص، أعرب بايدن عن ثقته بالجيش الأفغاني واعتبر أن سيطرة حركة طالبان على البلاد ليست حتمية.

وقال بايدن للصحافيين في البيت الأبيض "لا أثق في طالبان، لكنني أثق بقدرة الجيش الأفغاني". ورداً على سؤال إن كانت سيطرة الحركة المتمردة على البلاد "حتمية"، أجاب الرئيس "لا ليست كذلك.

وأشار بايدن إلى أن واشنطن ستتابع دعمها لحكومة كابول حتى بعد الانسحاب العسكري كاملاً، وستتابع العمل من أجل تحسين وضع حقوق الإنسان في البلد الآسيوي.

وقال بايدن إن التقرير الاستخباراتي الأميركي الذي جاء فيه أن سقوط كابول بيد طالبان سيتم بعد فترة تتراوح بين 6 أشهر و12 شهراً من انسحاب القوات الدولية والأميركية "خاطئ".

وذكر بايدن أن القوات الأميركية ستجلي المواطنين الأفغان الذين تعاملوا وساعدوا الجيش الأميركي إبان الحرب إلى البلدان التي ستستضيفهم، بانتظار حصول هؤلاء على تأشيرة الدخول إلى الأراضي الأميركية، على أن تصدر التأشيرات خلال الشهر الحالي.