حركة طالبان تعلن سيطرتها على 90 بالمئة من الحدود الأفغانية

مقاتل من حركة طالبان (أرشيف)
مقاتل من حركة طالبان (أرشيف) Copyright Allauddin Khan/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تقود طالبان هجوماً شاملاً ضد القوات الأفغانية منذ أيار/مايو، في الوقت الذي بدأت القوات الدولية عملية خروجها النهائي من البلاد، والمقرر أن تنتهي في نهاية آب/أغسطس.

اعلان

قال المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، اليوم الخميس، لوكالات إعلامية روسية إن الحركة باتت تسيطر على 90 بالمئة تقريباً من الحدود الأفغانية.

وبدأت الحركة تحركاً عسكرياً منذ الإعلان عن الانسحاب الأميركي والغربي من البلاد، وتقول تقارير إنها باتت تسيطر الآن على نحو 50 بالمئة من المقاطعات في أفغانستان، بمعزل عن المدن الكبرى.

وتقود طالبان هجوماً شاملاً ضد القوات الأفغانية منذ أيار/مايو، في الوقت الذي بدأت القوات الدولية عملية خروجها النهائي من البلاد، والمقرر أن تنتهي في نهاية آب/أغسطس.

ومنذ ذلك الحين، استولى المتمردون على مساحات شاسعة من الأراضي الريفية، بالإضافة إلى العديد من المراكز الحدودية الرئيسية، وطوقوا مدنا كبيرة.

وفي غياب الإسناد الجوي الأميركي الأساسي لها، لم تتمكن القوات الأفغانية من الصمود في وجه طالبان، ولم تعد تسيطر سوى على عواصم الولايات والمحاور الرئيسية.

وفي وقت سابق من تموز/يوليو، أعلنت حركة طالبان أنها تسيطر على 85 بالمئة من الأراضي الأفغانية، وهي نسبة تعترض عليها الحكومة ويستحيل التحقق منها بشكل مستقل.

وزعم المتحدث باسم حركة طالبان أن الحدود مع طاجيكستان وأوزبكستان وتركمانستان وإيران، باتت تحت سيطرة الحركة المتشددة بنسبة 90 بالمئة.

ويثير الهجوم الذي تشنه طالبان قلق البلدان التي تملك حدوداً مشتركة مع أفغانستان، خصوصا طاجيكستان التي تشترك مع أفغانستان بأكثر من 1200 كيلومتر من الحدود.

والخميس، حشدت طاجيكستان جيشها بالكامل للتحقق من جهوزية عناصرها، في مناورة قتالية هي الأولى من نوعها في البلد الواقع في آسيا الوسطى، جاءت على وقع تدهور الوضع في أفغانستان المجاورة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

جنود أمريكيون: دم العسكريين "ضاع سدى" في أفغانستان

ماذا سيحصل في حال سيطرت طالبان على أفغانستان؟

تقرير جديد للأمم المتحدة يؤكد أن النساء في أفغانستان خائفات ولا يشعرن بالأمان