المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هجوم على مقر الأمم المتحدة في غرب أفغانستان ومقتل حارس واحد على الأقل

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

كابول (رويترز) – قالت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان إن “عناصر مناهضة للحكومة” هاجمت مجمعها الرئيسي في عاصمة إقليم هرات بغرب أفغانستان يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل حارس أمن واحد على الأقل.

وقال مسؤولون إن الهجوم الذي استُخدمت فيه نيران القذائف الصاروخية والرصاص وقع بعد ساعات من توغل مقاتلي طالبان في عمق مدينة هرات واندلاع اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن الأفغانية بالقرب من المقر الإقليمي للبعثة.

جاء الحادث أيضا مع قرب اكتمال سحب القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة من أفغانستان.

وفي بيان بعد الهجوم، قالت الأمم المتحدة إنها تسعى على وجه السرعة إلى تكوين صورة كاملة عنه، وتجري اتصالات بالأطراف المعنية.

ولم يتضح على الفور من الذي نفذ الهجوم على المجمع، لكن مسؤولا أمنيا غربيا قال لرويترز إن حالة تأهب قصوى فُرضت في كل المجمعات الدبلوماسية بالمدينة.

وقالت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة في أفغانستان إن الهجوم استهدف مداخل المجمع التي كانت تحمل بوضوح علامات تؤكد تبعيته للمنظمة الدولية.

وقالت البعثة إنه لم يتعرض أحد من موظفي الأمم المتحدة لأي أذى.

وربطت طالبان بين الحادث وتبادل إطلاق النار كسبب محتمل له.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد على تويتر “من المحتمل أن يكون الحراس قد أصيبوا في تبادل إطلاق النار نظرا لقرب المكتب من مكان القتال”.

وأضاف أن مقاتلي طالبان “وصلوا إلى مسرح الحادث” وأن المجمع “ليس معرضا لأي تهديد”.