المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزيرا خارجية أمريكا وكوريا الجنوبية يناقشان سبل التعامل مع بيونجيانج

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

من جوش سميث

سول (رويترز) – ناقش وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مع نظيره الكوري الجنوبي تشونج إيوي يونج مساعي التواصل مع كوريا الشمالية بما في ذلك الجانب المتعلق بالمساعدات الإنسانية حسبما أعلن مكتب الوزيرين.

وعلى الرغم من أن الحليفين يريدان من بيونجيانج التخلي عن أسلحتها النووية وإنهاء برنامجها للصواريخ، فإنهما اختلفا أحيانا بشأن الأسلوب، إذ يميل رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن إلى بناء علاقات اقتصادية بين الكوريتين في حين تصر الولايات المتحدة منذ أمد طويل على التحرك لنزع السلاح النووي كخطوة أولى.

وقالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية في بيان بشأن الاتصال الهاتفي بين بلينكن وتشونج إنهما اتفقا على إجراء مناقشات تفصيلية عن سبل التعاون مع كوريا الشمالية بما في ذلك التعاون الإنساني ومواصلة بذل جهود للحوار معها.

وأضافت الوزارة “اتفق الوزيران على مواصلة الجهود الدبلوماسية المنسقة… لتحقيق تقدم ملموس نحو هدف نزع السلاح النووي بالكامل وإحلال سلام دائم في شبه الجزيرة الكورية”.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان إن بلينكن أكد دعم بلاده للحوار والتعاون بين الكوريتين.

وفي الأسبوع الماضي أعادت الكوريتان تشغيل الخطوط الساخنة التي قطعتها كوريا الشمالية قبل عام، وقال مسؤولون من كوريا الجنوبية إن مون وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون يسعيان لإصلاح العلاقات المتوترة واستئناف الاجتماعات بينهما.