عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو | اكتشاف مقبرة جماعية تعود إلى حقبة ستالين في مدينة أوديسا الأوكرانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
ورود على مقرة جماعية تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية في أوكرانيا. 2007/06/07
ورود على مقرة جماعية تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية في أوكرانيا. 2007/06/07   -   حقوق النشر  ايفريم لوكاتسكي/أ ب
حجم النص Aa Aa

عند الكيلومتر 6 من طريق أوفيدوبول خلف محطة ركاب مطار مدينة أوديسا في أوكرانيا، عثر على رفات عظام بشرية، وعملات معدنية وأحذية، في موقع إطلاق النار الجماعي، خلال الحقبة المعروفة "بالإرهاب العظيم" في ثلاثيتان القرن الماضي، إبان حكم جوزيف ستالين للاتحاد السوفياتي.

وتشير الموجودات التي عثر عليها إلى أن آلاف الأشخاص أعدمتهم هناك الفرقة السوفياتية الخاصة زمن ستالين منذ سنة 1930، وفق المؤرخ ألكسندر بابيتش.

وتجري عمليات البحث الحالية في منطقة مالينوفسكي القريبة من مطار أوديسا، حيث يخطط العلماء للعثور على رفات الأشخاص الذين أعدموا منذ 1930.

ويقول ألكسندر ايفشنكو مدير نادي التاريخ العسكري "فالور" ، إن رفات عظام بشرية عثر عليها في أحد القطاعات بعد ثلاثة أيام من الحفريات، مبينا أن المكان كان مسيجا ومغطى بالتربة، وأشار إيفشنكو إلى أن البقايا البشرية ستبقى هناك، إلى أن يتم استكشاف المنطقة بكاملها.

ويتوقع أن توجد البقايا البشرية لضحايا القمع السياسي على مساحة 4،75 هكتارا. وقالت ممثلة المجموعة المشتركة للإدارات الخاصة بإحياء ذكرى ضحايا القمع السياسي ليديا كوفالتشوك، إنه كانت توجد هناك منشأة خاصة لمفوضية الشعب للشؤون الداخلية.

وفي هذا المكان نفذت عمليات إطلاق نار جماعية خلال الفترة الممتدة بين 1937 و1939، التي تسمى بفترة "الإرهاب الكبير"، حيث يوجد رفات رجال ونساء وأطفال.

وبحسب المؤرخ إيفشنكو فإن المسائل المرتبطة باستخراج رفات الموتى والتعرف على أصحابها سيتم حلها، بعد العثور على جميع الأماكن التي يوجد فيها رفات الموتى، وفي وقت لاحق سيتم دفنها عند النصب التذكاري الوحيد في المقبرة الغربية.