عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البيت الأبيض يؤكد وقوع هجوم بالصواريخ على مطار كابول ويقول إنه يواصل عمليات الإجلاء الجوية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
من المقرر أن تختتم الولايات المتحدة عملية الإجلاء غداً
من المقرر أن تختتم الولايات المتحدة عملية الإجلاء غداً   -   حقوق النشر  AP Photo/Martin Meissner
حجم النص Aa Aa

أكدت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي الإثنين وقوع هجوم بالصواريخ على مطار كابول مشيرة إلى أن "عمليات الإجلاء تتواصل دونما انقطاع".

وأوضحت ساكي في بيان "أبلغ الرئس جو بايدن بأن العمليات تتواصل دونما انقطاع في مطار حميد كرزاي في كابول وهو جدد تعليماته للمسؤولين لمضاعفة الجهود للقيام بكل ما يلزم لحماية قواتنا على الأرض".

وكان مسؤول أميركي أبلغ وكالة رويترز للأنباء سابقاً اليوم بأن عدة صواريخ أطلقت على مطار كابول الدولي قبل أن تعترضها منظومة دفاع صاروخي، مؤكداً على ما جاء في تقارير نشرت سابقاً ليل الأحد-الإثنين.

وقال المسؤول، الذي طلب من الوكالة عدم الكشف عن هويته، إن ما يصل إلى خمسة صواريخ أُطلقت، غير أنه لم يتضح بعد ما إذا كانت المنظومة الدفاعية أسقطتها جميعاً.

وأضاف المسؤول أن التقارير الأولية لم تشر إلى سقوط ضحايا أميركيين.

وكان صحافيو وكالة فرانس برس سمعوا أصوات صواريخ عدّة تُحلّق فوق العاصمة الأفغانيّة صباح الإثنين، غداة إعلان الولايات المتحدة أنّها شنّت ضربة بطائرة مسيّرة الأحد، استهدفت آليّة مفخّخة في كابول.

ولم يتّضح على الفور مكان سقوط تلك الصواريخ أو ما هي أهدافها، لكنّ إطلاقها يأتي في وقتٍ من المقرّر أن تسحب الولايات المتحدة آخر قوّاتها من البلاد يوم الثلاثاء.

وشنّت الولايات المتحدة الأحد ضربة في كابول استهدفت آليّة مفخّخة بهدف "القضاء على تهديد وشيك" لمطار العاصمة الأفغانيّة مصدره تنظيم الدولة الإسلاميّة-ولاية خراسان.

وأوضح المتحدّث باسم القيادة المركزيّة الأميركيّة، بيل أوربان، أنّ "الضربة الأميركيّة الدفاعيّة" التي شُنّت الأحد عبر طائرة مُسيّّرة من خارج أفغانستان، استهدفت "آليّة في كابول للقضاء على تهديد وشيك لتنظيم الدولة الإسلامية-ولاية خراسان ضدّ مطار (حامد كرزاي) الدولي".

وأضاف "نحن واثقون من أنّنا أصبنا الهدف"، لافتاً إلى أنّ "انفجارات قويّة ثانويّة مصدرها الآليّة أظهرت وجود كمّية كبيرة من المتفجّرات" بداخلها.

وتُجري الولايات المتحدة تحقيقاً في ما إذا كان مدنيّون قُتِلوا بالغارة الجوّية في كابول، وفق ما أكّد أوربان الأحد في بيان.

المصادر الإضافية • أ ف ب