المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أوروبي يرد على انتقادات منظمة الصحة العالمية بشأن الجرعة الثالثة من اللقاح

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
لقاح فايزر في عيادة بمدينة ستراسبورغ، شرق فرنسا، الثلاثاء 5 يناير 2021.
لقاح فايزر في عيادة بمدينة ستراسبورغ، شرق فرنسا، الثلاثاء 5 يناير 2021.   -   حقوق النشر  Jean-Francois Badias/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved

رفض المفوض الأوروبي المسؤول عن تنسيق إمداد الاتحاد الأوروبي باللقاحات المضادة لكوفيدـ19، تييري بريتون، الأربعاء انتقادات منظمة الصحة العالمية بشأن الجرعات الثالثة في الدول الغنية فيما لا تزال الدول الفقيرة تنتظر جرعاتها الأولى.

وأوضح أن 300 إلى 350 مليون جرعة من اللقاحات اللازمة لتنفيذ جرعة تقوية المناعة في الاتحاد الأوروبي تشكل فقط ما يعادل شهرا واحدا من الانتاج الأوروبي.

وأضاف مفوض السوق الداخلية للصحافيين في بروكسل "هذا يعني شهرا من الإنتاج. هذا ما نتحدث عنه".

وتابع "أتفهم الرسالة لكن الأرقام لا تدعمها بحيث أننا سننتج في أوروبا والولايات المتحدة ما بين 500 إلى 600 مليون جرعة شهريا".

وكانت منظمة الصحة العالمية نددت في 18 آب/أغسطس بتهافت الدول الغنية للحصول على جرعة ثالثة من اللقاح ضد كوفيدـ19، مؤكدة أن البيانات العلمية لم تثبت حاجتها في هذه المرحلة.

وقال مدير الطوارىء في منظمة الصحة العالمية، مايك رايان، آنذاك إن حقن جرعة ثالثة الآن يرقى إلى "توزيع سترات نجاة إضافية للأشخاص الذين لديهم بالفعل سترة فيما نترك أشخاصا آخرين يغرقون بدون أي سترة نجاة".

وأكد تييري بريتون الأربعاء أن الجرعات المعززة للمناعة يجب أن تعطى بعد ستة أشهر على التلقيح الكامل على أقرب تقدير لكي تكون مفيدة وذكر بأن مئات ملايين الجرعات ستوجه نحو دول بحاجة إليها، خصوصا في إفريقيا.

لم يصدر الاتحاد الأوروبي بعد توصية بجرعة ثالثة من اللقاح، لكن بريتون قال إنه يتوقع أن تعمم هذه الممارسة حيث أن بعض الدول الأعضاء وبينها فرنسا بدأت إعطاء الجرعات الثالثة.