عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: العاصمة المجرية بودابست تسعى إلى منافسة أضواء باريس

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
شاهد: العاصمة المجرية بودابست تسعى إلى منافسة أضواء باريس
حقوق النشر  Euronews
حجم النص Aa Aa

وقّع آلاف الأشخاص على عريضة لإنقاذ الأضواء ومصابيح النيون الشهيرة في العاصمة المجرية بودابست. وكانت اللافتات والإعلانات المضيئة تهيمن على شوارع العاصمة منذ عقود خلت، لكن معظمها اختفى منذ ذلك الحين، والتي لا تزال موجودة، فوضعها في حالة يرثى لها.

لوكا باتكو قال: "إنها قيّمة حقًا، وهناك الكثير من القصص المثيرة للاهتمام بها وكيف تم صنعها وما هي الرسائل التي كانت تحملها ومن الذي صنعها. أعتقد أنه من الجيد أن نحافظ عليها ويجب أن نتحدث عن هذه القصص".

بدأت أضواء النيون في الظهور في جميع أنحاء شوارع بودابست منذ العام 1969 حيث أراد الحزب الشيوعي المجري أن يجعل العاصمة مشرقة مثل باريس أثناء الليل.

تاماس راشكو الذي شارك في التوقيع على العريضة قال: "إذا لم ينتهِ الأمر بالأضواء في مجموعة خاصة أو في مكب نفايات، فنحن سعداء. يمكننا فتح متحف لها، كما فعلت وارسو وفيينا. وهناك حل جيد آخر. إذا كان هناك ضوء نيون غير مرغوب فيه، يمكن لشخص آخر أخذه وعرضه في مكان آخر".

وتم بالفعل حفظ عدد قليل من أضواء النيون الشهيرة. مراسل يورونيوز من الجر آدم ماغيار يقول: "هذا هو أول إعلان نيون يتم تجديده. والآن لا يوجد سوى عدد قليل منها، ولكن قبل بضعة عقود، كان هناك الآلاف في شوارع العاصمة المجرية.