المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

طالبان تقول إنها تجهز لفتح مدارس البنات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تجهز حركة طالبان الحاكمة في أفغانستان لإعادة فتح مدارس التعليم الثانوي للبنات والتي لا تزال مغلقة رغم فتح مدارس البنين ومدارس التعليم الأساسي للبنات في الآونة الأخيرة، لكن متحدثا باسم الحركة لم يعلن في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء إطارا زمنيا لهذا.

وتقول طالبان إنها غيرت السياسة التي انتهجتها عندما كانت في الحكم من عام 1996 إلى عام 2001 والتي منعت النساء من الخروج من البيوت إلا بصحبة مِحرم وأغلقت مدارس البنات، لكن الحركة أثارت المخاوف من جديد عندما قالت الأسبوع الماضي إنها ستفتح مدارس التعليم الثانوي للبنين ولم تتحدث عن فتح مدارس الفتيات.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في مؤتمر صحفي في كابول اليوم “فيما يتعلق بمدارس (الفتيات)، تعمل وزارة التعليم بجد للتمهيد لتعليم طالبات الثانوي بأسرع ما يمكن، والعمل جار لتنفيذ الإجراء إن شاء الله”.

واستأنفت التلميذات في مراحل التعليم الأساسي الدراسة بالفعل في فصول غير مختلطة.

وأعلنت طالبان يوم‭ ‬الثلاثاء عدة تعيينات في مناصب نواب وزراء لكن لم يكن من بين شاغليها أي نساء.

وقالت منظمة العفو الدولية في تقرير أصدرته يوم الثلاثاء عن تدهور حقوق الإنسان منذ بدء حكم طالبان إن بعض حقوق المرأة مهددة وإنه تم قمع الاحتجاجات على ذلك بعنف.

وقال مجاهد في المؤتمر الصحفي دون الخوض في تفاصيل “العمل مستمر” حول العوائق القائمة أمام عمل المرأة.

ومضى قائلا “نحاول تعزيز الحكومة أكثر، وإن شاء الله ستُعين نساء في بعض المناصب في القطاعات المناسبة، ويوما ما سنعلن (أسماءهن) هنا”.