عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"حياة العرب مهمة".. حملة احتجاج للضغط على إسرائيل لوقف الجريمة في المجتمع العربي داخلها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Hafsa Alami Rahmouni
مظاهرة للتنديد بجرائم العنف تحت وسم "حياة العرب مهمة"، قرب منزل وزير الأمن العام، عمر بارليف، في بلدة كوخاف يائير وسط إسرائيل، السبت 25 سبتمبر 2021
مظاهرة للتنديد بجرائم العنف تحت وسم "حياة العرب مهمة"، قرب منزل وزير الأمن العام، عمر بارليف، في بلدة كوخاف يائير وسط إسرائيل، السبت 25 سبتمبر 2021   -   حقوق النشر  Sebastian Scheiner/AP.
حجم النص Aa Aa

يحاول المواطنون العرب في إسرائيل أو كما يفضلون تسميتهم "الفلسطينيون داخل الخط الأخضر" رفع مستوى الوعي بجرائم العنف في أوساط مجتمعهم تحت وسم "حياة العرب مهمة"، والتي يقول النشطاء إنها تم تجاهلها تاريخيا من قبل المسؤولين ووسائل الإعلام بالرغم من تزايد معدل جرائم العنف.

ورفع متظاهرون لافتات ورددوا هتافات بالقرب من منزل وزير الأمن الداخلي "الشرطة" عومير بارليف، في بلدة كوخاف يائير، وسط إسرائيل، يوم السبت 25 سبتمبر 2021.

وأعربت الأقلية الفلسطينية، التي تشكل نحو 20٪ من سكان إسرائيل، عن غضبها من الجرائم العنيفة في السنوات الأخيرة، حيث بلغت خلال هذا العام 89 قتيلا، بينهم 12 امرأة، بمعدل 3 حالات قتل خلال 24 ساعة في تاريخ 21 سبتمبر الجاري، بحسب وحدة الرصد في مركز "أمان".

سيباستيان شنايدر/أ ب
متظاهرون ينددون بارتفاع معدل جرائم العنف ضد فلسطينيي الداخل، يوم السبت 25 سبتمبر 2021سيباستيان شنايدر/أ ب

وتجدر الإشارة إلى أن 113 شخصا لقوا حتفهم في عام 2020، فيما قتل نحو 1700 فلسطيني منذ انتفاضة القدس والأقصى بعام 2000. ولا تشمل الحصيلة جرائم القتل في منطقتي القدس وهضبة الجولان المحتلتين.

حملة "حياة العرب مهمة"

كتبت المدونة شيرين فارا صعب "#Arab_lives_matter" باللغة العبرية بهدف فتح حوار مع غالبية اليهود الإسرائيليين بعد مقتل شخصين آخرين في بلدة فلسطينية الأسبوع الماضي.

وقد استلهمت اسم الحملة من حركة "Black Lives Matter" في الولايات المتحدة، وتابعت صعب أنه "من المهم القول إن هناك إهمالا ونقصا في تنفيذ القانون من قبل الشرطة، ونقصا في المتابعة عند ارتكاب جريمة القتل".

قضية الجريمة داخل المجتمع العربي في إسرائيل أصبحت مثار جدل ونقاش مستفيض على منصات التواصل الاجتماعي تطرح معضلة اجتماعية وسياسية دفعت وزير الأمن العام، عومير بارليف، إلى التعليق واصفا ما يجري بأنه "عقود من الإهمال والخوف الذي يدخل في عمق مشاكل الوسط العربي، وطالما يقتلون بعضهم البعض، فهذه مشكلتهم".

ونشر تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر جاء فيها: "في أول 100 يوم من تنصيبي، قمت بأكثر مما تم التعامل به مع الجرائم في العقود القليلة الماضية. نعم #حياة_العرب_مهمة".

عنف وتراخٍ أمني

يقول المدافعون عن حقوق الإنسان إن السلطات الإسرائيلية تجاهلت الكثير من الجرائم التي يقع العرب داخل إسرائيل ضحايا لها مع وجود قرابة 500 ألف قطعة سلاح في المدن والبلدات العربية من دون ترخيص، بحسب تقديرات الشرطة الإسرائيلية، والنزاعات العائلية والجريمة المنظمة.

وهو ما أكده شرطي لم يذكر اسمه للقناة 12 العبرية في حوار معه في عام 2018، قال فيه: "منظمات الجريمة العربية هي التي تحكم إسرائيل اليوم عندما يتعلق الأمر بعالم الجريمة. إنها قوية وحازمة وعنيفة ولا تمزح. لديها أسلحة تكفي لجيش كامل".

سيباستيان شنايدر/أ ب
متظاهرون ينددون بارتفاع معدل جرائم العنف ضد فلسطينيي الداخل. 2021/09/25سيباستيان شنايدر/أ ب

ومن جهتها، نشرت مبادرة أبراهام، وهي منظمة مجتمع مدني تدعو للتعايش بين اليهود والفلسطينيين، منشورا عبر صفحتها الرسمية على تويتر كتبت فيه: "كانت جريمة القتل الصادمة يوم أمس في حفل زفاف بالطيبة جريمة القتل رقم 88 في المجتمع العربي هذا العام. انضموا إلينا وآلاف اليهود والعرب في هذه الدعوة المهمة للمطالبة باستئصال العنف والجريمة".

وحذر الدكتور ثابت أبو راس، المدير المشارك لمبادرات صندوق أبراهام، من الموجة المستمرة من جرائم العنف في الوسط العربي وقال إنها يمكن أن تؤدي إلى حرب أهلية.

وتابع أبو راس في مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست" اليوم الثلاثاء، أن الشرطة الإسرائيلية هي الجهة الوحيدة التي يمكنها محاربة هذا النوع من الجرائم في المجتمعات العربية، بشرط أن تحظى بدعم المؤسسة السياسية.

وأشار الخبير في السياسة والعلاقات العربية اليهودية، إلى أن الشرطة الإسرائيلية كانت فعالة في فرض قيود فيروس كورونا في المجتمع العربي، بما في ذلك فرض غرامات على الأشخاص في حال عدم ارتداء الكمامة. وقال "إنها مسألة قانون ونظام، وهذا يدل على أنه عندما تريد السلطات القيام بعملها، فإنها قادرة على القيام بذلك".

وسرد أبو راس ثلاثة "أسباب عميقة" للموجة المستمرة من الأنشطة الإجرامية، بما في ذلك القتل. وتتعلق الأولى بالنزاعات على الأراضي وأزمة الإسكان الحادة في الوسط العربي، والأراضي المملوكة للسلطات المحلية الرسمية.

سيباستيان شنايدر/أ ب
متظاهرة تند بارتفاع معدل جرائم العنف ضد فلسطينيي الداخل. 2021/09/25سيباستيان شنايدر/أ ب

ويتعلق السبب الثاني في نقص التعليم والتوظيف في صفوف الفلسطينيين داخل إسرائيل، إذ يمثل جيل الشباب الذي تتراوح أعمارهم بين 18 و23 عاما حوالي 30٪ من المجتمع العربي، وهم لا يدرسون ولا يعملون بشكل منتظم. وبالتالي، يصبحون لقمة سائغة للعصابات التي تقوم بتجنيدهم مقابل المال.

ويرجع السبب الثالث إلى فشل الدولة العبرية في تقديم خدمات متنوعة لمواطنيها العرب، إذ يتم تهميشهم وحرمانهم من الخدمات المالية والميزانيات. ويقول أبو راس: "لا توجد مساواة بين اليهود والعرب عندما يتعلق الأمر بالخدمات الحكومية. فعلى سبيل المثال، عدم وجود فروع مصرفية في منطقة معينة، يدفع بالعديد من العرب إلى اللجوء إلى السوق السوداء للحصول على قرض، وتكون الفائدة التي يتعين عليهم دفعها مرتفعة للغاية".

وعود وجرائم مستمرة

تشهد البلدات العربية في إسرائيل جرائم عنف وقتل عنيفة منذ سنوات، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عما يحدث وسط غياب تام للمساواة في الحقوق بين العرب واليهود.

ونقلت القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي عن مصادر في الشرطة، في يوليو/تموز الماضي، قولها إن منفذي الجرائم التي تصل أحيانا إلى قتل مواطنين عرب في إسرائيل، معظمهم من المتعاونين مع جهاز المخابرات الداخلية المعروف بـ"الشاباك".

يذكر أن امرأة أصيبت بجروح متوسطة جراء إطلاق عيارات نارية في قرية الرامة بمنطقة الجليل، شمالي البلاد، اليوم الثلاثاء، نقلت على إثرها إلى المستشفى بعد تقديم العلاج الأولي لها في مكان الحادث.

سيباستيان شنايدر/أ ب
متظاهرون ينددون بارتفاع معدل جرائم العنف ضد فلسطينيي الداخل. 2021/09/25سيباستيان شنايدر/أ ب

تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الشهر الماضي، بقيام حكومته الجديدة بمكافحة جرائم العنف التي يعاني منها المجتمع العربي بعد سنوات من الإهمال إذ كان ذلك أحد أهم مطالب حزب عربي صغير دخل التاريخ من خلال الانضمام إلى ائتلافه الضيق وهو حزب "القائمة العربية الموحدة" بزعامة منصور عباس.

يمثل عرب إسرائيل كما تسميهم إسرائيل، أو كما يحبون هم أن يطلقوا على أنفسهم "فلسطينيو الداخل أو عرب 48"، خمس سكان إسرائيل، يصل عددهم إلى نحو مليوني مواطن ، ينحدرون من 160 ألف فلسطيني بقوا منذ نكبة العام 1948. أقلية صغيرة منهم من الدروز والمسيحيين، والأغلبية منهم مسلمون.

الفلسطيميزم داخل إسرائيل هم مواطنون إسرائيليون يحملون الجنسية الإسرائيلية بعد قيام الدولة العبرية، ويملكون الحق في التصويت في البرلمان "الكنيست"، ويتحدث معظمهم العبرية بطلاقة، ولديهم حضور هائل في الجامعات والقطاع الطبي، من بين مهن أخرى، إلا أنهم لا يزالون يتعرضون للتمييز في الإسكان والقطاعات الأخرى.