المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائبٌ إسرائيلي عن سكان فلسطين: بن غوريون أخطأ لأنه لم يكمل ما بدأه!

Access to the comments محادثة
بقلم:  Samia Mekki
عضو الكنيست الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش ، الثاني من اليسار ، يزور منزلاً في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية ، الإثنين ، 10 مايو ، 2021.
عضو الكنيست الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش ، الثاني من اليسار ، يزور منزلاً في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية ، الإثنين ، 10 مايو ، 2021.   -   حقوق النشر  سيباستيان شينر/أ ب

"كان على بن غوريون أن ينهي ما بدأه ويطرد كل العرب من البلاد بعد تأسيس الدولة"!

بهذه العبارات هاجم عضو كنيست عن اليمين المتطرف في إسرائيل نوابا عربا اعترضوا على ما قاله في معرض دفاعه عن مشروع قانون يهدف لتشديد إجراءات الهجرة إلى إسرائيل.

أثناء مناقشة الكنيست لمشروع تعديل ما يعرف بقانون العودة، رأى بيزاليل سكوتريش عن حزب الصهيونية الدينية أنه يجب المحافظة على الطابع "اليهودي والديمقراطي" لدولة إسرائيل وقال في هذا الصدد: " نعم دولة يهودية بأغلبية يهودية تضمن الأمن لمواطني دولة إسرائيل".

وقد أثار كلام النائب اليميني المتطرف استهجان النواب العرب في الكنيست ما جعله يتمادى أكثر وينفجر فيهم قائلا: "أنا لا أتحدث معكم أيها الأعداء، أيها المعادون للصهيونية والمناصرون للإرهاب" وأضاف كان خطأً من بن غوريون أنه لم يكمل ما بدأه ولم يرمكم خارج البلد في 1948".

رد فعل النواب العرب: هذا خبزنا اليومي

وقد وصفت عايدة توما سليمان النائبة عن القائمة المشتركة تصريحات النائب اليميني المتطرف بالفاشية.

وقالت في هذا الصدد: "إننا نتعرض يوميا لمثل هذه القذارة الفاشية" لا تفكروا فينا نحن كنواب لكن لكم أن تتخيلوا ماذا يكون شعور السكان العرب وهم يسمعون مثل هذا الكلام وهو يقال داخل البرلمان".

الحاخام عوفاديا يوسف وما قاله بحق العرب والمسلمين..

ما قاله سكوتريش ليس استثنائيا، إذ سبق لشخصيات إسرائيلية دينية وسياسية إطلاق تصريحات نارية ضد العرب منها مثلا ما قاله رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو أثناء حملته الانتخابية عام 2019 بأن إسرائيل لليهود وحدهم في محاولة منه لمغازلة اليمين المتطرف

وقبل نتنياهو، كان الحاخام عوفاديا يوسف الزعيم الروحي لحزب شاس اليمين المتطرف قد تميز بإطلاق تصريحات عنصرية منها مثلا دعوته في عام 2001 لإبادة العرب بالصواريخ وتصريح آخر رأى أن الله ندم على أنه خلق العرب الذين يشبهون الأفاعي والثعابين حسب رأي زعيم شاس الروحي الذي ولد في العراق قبل هجرته إلى إسرائيل بعد قيام الدولة.

هذه بعض تصريحات الحاخام عوفاديا يوسف على سبيل المثال لا الحصر:

1- 1- حين سُئل عن إمكانية تحقيق السلام مع العرب قال: كيف يمكنك إبرامُ سلام مع ثعبان؟

2-" الأغيار (غير اليهود) وُلدوا فقط ليخدمونا. غير هذا فلا مكان لهم في هذا العالم، فقط ليخدموا شعب إسرائيل" لماذا يحتاج العالم الأغيار؟ ليعملوا، ليحرثوا ويحصدوا. أما نحن فنجلس مثل "الأفندية" ونأكل. لمثل هذا خلق الله الأغيار" أكتوبر 2010.

3-هؤلاء الأشرار العرب، جاء في التلمود أن الله ندم على أنه خلق أولاد إسماعيل". أغسطس آب 2000.

4- وعن المسلمين قال:" إنهم أغبياء ودينُهم بشعٌ كوجوههم" ديسمبر كانون الأول 2009.