عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الأقربون ليسوا أولى بالمعروف.. جان ماري لوبان يدعم إيريك زمور على حساب ابنته في استحقاق الرئاسة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Samia Mekki
جان ماري لوبان زعيم اليمين المتطرف سابقا مع ابنته مارين لوبان زعيمة التجمع الوطني يتقدمان مظاهرة لحزب الجبهة الوطنية عام 2005
جان ماري لوبان زعيم اليمين المتطرف سابقا مع ابنته مارين لوبان زعيمة التجمع الوطني يتقدمان مظاهرة لحزب الجبهة الوطنية عام 2005   -   حقوق النشر  ويكيمديا كومونز
حجم النص Aa Aa

أعلن الزعيم السابق لليمين المتطرف جان ماري لوبان والد مارين لوبان زعيمة التجمع الوطني أنه سيقدم دعمه لإيريك زمور إذا ما قرر الصحفي المثير للجدل خوض غمار الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل نيسان المقبل.

ففي مقابلة مع صحيفة لوموند، قال مؤسس الجبهة الوطنية التي أصبحت تنشط تحت مسمى التجمع الوطني بعد تولي ابنته رئاسة الحزب وإزاحة والدها إن "إريك زمور يجرؤ على قول أشياء لم يجرؤ الآخرون على التفوه بها إلا أنا طبعا" على حد تعبير السياسي والنائب السابق البالغ من العمر 93 عاما.

وعن الصحفي الذي تثير تصريحاته الكثير من اللغط والذي بدأ نجمه يسطع في سماء الساعين لانتزاع تأشيرة دخول قصر الرئاسة الفرنسية، قال لوبان إنه "من الصعب وصف زمّور بالفاشي أو النازي وهذا ما يمنحه هامشا كبيرا من الحرية."

AFP
الصحفي الفرنسي المثير للجدل إيريك زمور يتحدث للإعلامAFP

وفيما بدا وكأنه لمزٌ لمارين لوبان، أعرب الوالد الذي ابتعد عنوة عن الأضواء عن أسفه لأن ابنته وغريمة إيمانويل ماكرون الأولى في استطلاعات الرأي قد تخلت عن مواقفها "فأتى زمور ليحتل المشهد الذي انسحبت منه". كما دعا التنظيمَ الذي أسّسه لاستعادة "فحولته" على حد تعبيره في إشارة إلى مواقف التجمع الوطني التي يعتبرها لوبان الأب غير صارمة وغير متشددة بالقدر الكافي.

جان ماري لوبان كان قد ابتعد عن الأضواء عنوة بعد طرده من حزب الجبهة الوطنية عام 2015 تاريخِ استلام ابنته زمام القيادة في رئاسة الحزب قبل أن تعمد لتغيير اسمه سعيا للظهور بحلّة جديدة في استحقاق 2017 الذي فاز فيه ماكرون مقابل مارين لوبان.

وتعيش فرنسا منذ أشهر حالة من الاستقطاب الشديد وسباقا محموما بين الساعين لخلافة الرئيس إيمانويل ماكرون وتشكل معاداة المهاجرين والإسلام رأس حربة في جعبة الصحفي إيريك زمور المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية. إذ لا يزال يغلّف مشاركته بشيء من الغموض وسط دعوات متصاعدة من مؤيديه لخوض غمار هذا الاستحقاق.

وقد سطع نجم زمور المولود لأبويْن من يهود الجزائر من خلال الكتب التي يصدرها وبفضل البرامج التلفزيونية التي يتبنى فيها خطابا متطرّفا تجاه المهاجرين وموقع الإسلام في فرنسا إضافة إلى موضوع المرأة. فهو يرى مثلا أن الإسلام يتعارض مع الجمهورية الفرنسية حتى أنه دعا لسنّ قانون يحظر اسم محمد في شهادات ميلاد المسلمين في فرنسا ورأى أن كل مولود يرى النور يجب أن يسمى على اسم القديس الذي يقترن اسمه بذلك اليوم حسب التقليد المسيحي الذي تحمل فيه كل أيام السنة اسم قديس مسيحي.

AFP
أحد المناصرين للحفي الفرنسيي المثير للجدل إيريك زمور يرفع لافتة تدعو لترشح زمور للانتخابات الرئاسية 2021AFP

ورغم أن زمور يقول إنه لم يحسم بعدُ أمره بشأن المشاركة في الانتخابات المقبلة، فإن التبرّعات الخاصة لحملته تشهد زخما كبيرا ويسعى الصحفي لجمع توقيعات 500 رئيس بلدية تخوّله خوض السباق نحو الرئاسة.