عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المرزوقي "يستجير" بفرنسا واحتجاجات "يوم النفير" في تونس بعد أسبوع من "يوم رجم الشياطين"

Access to the comments محادثة
بقلم:  Sami Fradi
تونسيون يتظاهرون وسط العاصمة تونس. 2019/10/11
تونسيون يتظاهرون وسط العاصمة تونس. 2019/10/11   -   حقوق النشر  مصعب الشامي/أ ب   -   Mosa'ab Elshamy
حجم النص Aa Aa

في كلمة ألقاها الرئيس التونسي المؤقت السابق منصف المرزوقي خلال تجمع ضم عددا من الأشخاص وسط باريس، دعا المرزوقي التونسيين إلى التظاهر هذا الأحد ضد القرارات التي اتخذها رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد، بشأن تجميد البرلمان وإعفاء الحكومة من مهامها في 25 تموز/يوليو الماضي، مدعيا أن الشعب يجمع على رفض "الانقلاب اللادستوري" حسب تعبيره.

وطالب المرزوقي فرنسا بأن ترفض تقديم أي دعم للرئيس سعيد الذي يمثل "نظاما دكتاتوريا" على حد زعمه. ونشر المرزوقي مقطع شريط مصور في صفحته على موقع فيسبوك من الكلمة التي ألقاها.

ويأتي تحرك المرزوقي في وقت تستعد فيه تونس لتنظيم القمة الفرنكوفونية في دورتها 50 الشهر المقبل، وفي وقت تستعد فيه رئيسة الحكومة المكلفة نجلاء بودن رمضان لإعلان أعضائها قريبا وفق رئيس الجمهورية التونسي.

"أبطال لفظهم التاريخ"

وفي رد للرئيس قيس سعيد على تحرك المرزوقي دون أن يسميه، اعتبر الرئيس التونسي أن "أحدهم طلب من الدول الأجنبية أن تتدخل في تونس"، قائلا: "هناك أشخاص يعتبرون أنفسهم أبطالا ولكن التاريخ لفظهم" و"يعملون ضد الدولة التونسية في كل محفل يزورونه".

وقال سعيد خلال لقائه وزير الداخلية المكلف رضا غرسلاوي في قصر قرطاج: "هناك من ذهب إلى باريس لإفشال القمة الفرنكوفونية، هناك من يستبطن فكرة الاستعمار". وأضاف قوله: "لن نكون تحت وصاية أي كان".

وعلق سعيد بشأن الأصوات الداعية إلى التظاهر ضده هذا الأحد قائلا: "إنهم دعوا إلى النفير الأعظم، ولكن ألا يتذكرون الأسبوع الماضي؟، لقد كان يوم رجم الشياطين".

ودعا سعيد الذبن ينادون بالنفير إلى "الكف عن الرفث والنفاق والفسوق"، قائلا: "إنه بعد طواف الإفاضة حان طواف الوداع"، في إشارة إلى طي مرحلة ما قبل 25 تموز/يوليو.

السلك الدبلوماسي يدخل على الخط

ومن جهتها أدانت نقابة السلك الدبلوماسي التونسي تصريحات المرزوقي ووصفتها بالمشينة، حين "دعا سلطات دولة أجنبية لاتخاذ تدابير عقابية ضد بلاده". ودعت النقابة إلى "سحب جواز السفر الدبلوماسي من الرئيس السابق، لإخلاله بواجب التحفظ والمس بمصالح البلاد"، وفق ما جاء في بيان نشر على فيسبوك.

من جهة أخرى اعتبر الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، (نقابة العمال الرئيسية)، سامي الطاهري تصرف المرزوقي "بالخيانة العظمى لما فيه من تحريض على تونس". وكان الطاهري قبل ذلك بساعات اعتبر أن "البرلمان الحالي قد انتهى"، وإنه لا بد من استعادة المؤسسة في انتخابات قادمة.

وكان يوم الأحد الماضي شهد تظاهر التونسيين بأعداد كبيرة في أنحاء البلاد تأييدا لقرارات رئيس الجمهورية، الرامية إلى المرور بمرحلة انتقالية جديدة، تفضي إلى تغيير القانون الانتخابي مع تنظيم استفتاء، بما يمهد لتنظيم انتخابات جديدة، وبرلمان جديد.