شاهد: مناورات بحرية روسية صينية في بحر اليابان

مناورات بحرية روسية صينية في خليج بطرس الأكبر ببحر اليابان 15 تشرين الأول/أكتوبر 2021
مناورات بحرية روسية صينية في خليج بطرس الأكبر ببحر اليابان 15 تشرين الأول/أكتوبر 2021 Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

المناورات العسكرية الصينية الروسية التي تتركز حول حماية الممرات البحرية الاستراتيجية، تشارك فيها غواصات وسفن حربية ومدّمرات وكاسحات ألغام وطائرات مضادة للغواصات وطائرات هيلكوبتر.

اعلان

بدأت القوات البحرية الروسية ونظيرتها الصينية، يوم أمس الخميس، إجراء مناورات عسكرية مشتركة في خليج بطرس الأكبر ببحر اليابان وتستمر لمدّة أربعة أيام.

المناورات العسكرية الصينية الروسية التي تتركز حول حماية الممرات البحرية الاستراتيجية، تشارك فيها غواصات وسفن حربية ومدّمرات وكاسحات ألغام وطائرات مضادة للغواصات وطائرات هيلكوبتر.

ويتألف الأسطول الصيني من المدمرتين "نانتشانغ 055" و"كونمينغ"، والفرقاطة "بينزهو" والطرّادان "لوتشو" و"تشينتشو"، إضافة إلى غواصة وسفينتين واحدة للإمداد والأخرى للإنقاذ.

أما من الجانب الروسي، فوفقاً لبيان قيادة أسطول المحيط الهادئ الروسي، فتشارك في المناورات سفينة "الأدميرال بانتيليف" المضادة للغواصات وكاسحات ألغام من النوع الساحلي وغواصة "أوست بولشيريتسك".

وتتضمن المناورات تنفيذ عمليات تكتيكية مشتركة وقصف لأهداف بحرية وتعقّب لغواصات معادية والتعامل معها، إضافة إلى تدريبات تتعلق بتحييد الألغام المضادة للقطع البحرية.

وقال قائد المناورات المشتركة، الجنرال تشانغ يونغ: "بعد سنوات من التدريبات البحرية المشتركة استطاع الجانبان (الروسي والصيني) صياغة نهج موحد وكامل لتنظم وتنفيذ التدريبات المشتركة".

وأضاف يونغ أن التدريبات البحرية المشتركة بين الصين وروسيا، "تعمل حالياً كمنصة ثابتة للتعاون"، مؤكداً على أن هذه المناورات "تعزز الثقة الاستراتيجية المتبادلة وتدعم الصداقة التقليدية بين القوات البحرية للبلدين، وتعمل على تنمية قدراتهما في تنفيذ عمليات بحرية مشتركة".

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو | أزهار وشموع ونصب تذكاري تكريما لضحايا هجوم النرويج

لافروف يحل ضيفا على بكين تأكيدا لوحدة المواقف إزاء الغرب في ظل الحرب في أوكرانيا

تسجيل أول إصابة بشرية بالعدوى جراء هجوم قرود.. ما نعرفه عن "فيروس B"