المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مرور 10 سنوات على إعلان "منظمة "إيتا" الباسكية وقف إطلاق النار بعد تسببها في مقتل أكثر من 800 شخص

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أعضاء ملثمون تابعون لمنظمة إيتا الباسكية  في  20 أكتوبر 2011.
أعضاء ملثمون تابعون لمنظمة إيتا الباسكية في 20 أكتوبر 2011.   -   حقوق النشر  AP/AP

يصادف اليوم الأربعاء مرور عشر سنوات على إعلان منظمة "إيتا" الباسكية وقف إطلاق النار، كان ذلك في 20 أكتوبر 2011 قبل أن تسلم ترسانتها من الأسلحة في أبريل/ نيسان عام 2017 .

قتلت حركة أرض الباسك والحرية (ايتا) المسلحة على مدار 43 عامًا أكثر من 800 شخص في هجمات شنها الانفصاليون الباسك، وأصيب آلاف آخرون.

"أوسكادي تا أسكاتاسونا" منظمة وطن الباسك والحرية المعروفة اختصارا باسم "إيتا"، منظمة إسبانية مسلحة تشكلت من طرف طلبة غاضبين، وسعت منذ نهاية خمسينيات القرن العشرين إلى انفصال إقليم الباسك عن إسبانيا وتأسيس دولة مستقلة شمال إسبانيا وجنوب فرنسا وهي منطقة الباسك التي تتقاسمها هاتان الدولتان.

ظروف تأسيس المنظمة

تأسست منظمة إيتا في 31 يوليو 1959، في بدايتها في الستينيات وهي تشكيلة حركة طلابية استهدفت مقاومة حكم الديكتاتور فرانشيسكو فرانكو، بسبب القمع السياسي والثقافي الذي عانى منه سكان منطقة الباسك.

واستمرت، بعده، عمليات المطالبة بالاستقلال والدعوة إلى إنشاء دولة الباسك. واتخذت الحركة العمل العسكري وسيلة لذلك فنفذت عمليات اغتيال وهجمات بالقنابل في كل من اسبانيا وفرنسا.

ضحايا إيتا

كان أول ضحية معروفة لايتا أحد قادة الشرطة السرية في سان سيباستيان عام 1968. وكان آخر ضحية شرطي فرنسي أطلقت عليه الجماعة النار في عام

في الـ 18 يوليو/تموز 1961، استهدفت المنظمة قطارا يقلّ فريقا من أنصار الجنرال فرانشيسكو فرانكو الذي حكم إسبانيا في الفترة 1939-1975.

وفي عام 1973 استهدف التنظيم لويس كاريرو بلانكو وريث فرانكو في الحكم بحفر نفق تحت طريق كان يمر فيه كل يوم لحضور قداس. وكدس أفراده المتفجرات في النفق وفجروها فلقي بلانكو مصرعه.

عام 1980 الأكثر دموية

قتلت"إيتا" ما يقرب من 100 شخص في عام 1980، على الرغم من عودة البلاد إلى الديمقراطية. في 18 يونيو / حزيران، 1987 فجرت منظمة إيتا سيارة مفخخة في موقف للسيارات بمركز تسوق هيبركور في برشلونة قُتل جراءها 21 شخصًا وجُرح 45 آخرون، أثار ذلك صيحات استنكار على المستوى الدولي. في 11 ديسمبر، انفجرت قنبلة أمام مبنى الحرس المدني في مدينة سرقسطة، مما أسفر عن مقتل 11 وإصابة 40 آخرين.

في 2006 "إيتا" تعلن وقف إطلاق نار دائم

في 22 مارس/آذار 2006 أعلنت "إيتا" وقف إطلاق نار دائم كمرحلة أولى لبدء مفاوضات جديدة مع الحكومة الإسبانية للوصول لحق تقرير المصير لبلاد الباسك، وفي يناير/كانون ثاني عام 2011 أعلنت "إيتا" هدنة دائمة، ولكنها رفضت نزع سلاحها. في 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2008، اعتقل القائد العسكري للمنظمة جاركوتز اسيازو روبينا المعروف بـ "تكسيروكي" في عام 2008 في فرنسا. وفي ديسمبر، ألقت الشرطة الفرنسية القبض على خليفته.

إعلان التخلي النهائي عن العمل المسلح بكافة أشكاله

وفي 20 أكتوبر/تشرين الأول 2011 أعلنت المنظمة تخليها النهائي عن العمل المسلح بكافة أشكاله. وفي 8 أبريل/نيسان 2017 أعلنت إيتا تسليمها مخازن أسلحة إلى السلطات الفرنسية، وقال رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف، إنّ المتفجرات والأسلحة التي كانت على الأراضي الفرنسية بلغت 3.5 طن.

في 2018 "إيتا" تطلب العفو من ضحاياها

في عام 2018 ، طلبت المجموعة العفو من ضحاياها الذين لم يشاركوا بشكل مباشر في النزاع، وأعربت عن أسفها للضرر الذي تسببت فيه واعترفت بـ "مسؤوليتها المباشرة" عن "المعاناة غير المعقولة" التي تسببت فيها.