المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"ديون" يحتفظ بصدارة إيرادات السينما الأمريكية في نهاية أسبوع الهالوين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

لوس انجليس (رويترز) – اتسمت عطلة نهاية الأسبوع التي تزامنت مع احتفالات الهالوين في الولايات المتحدة بعزوف عن دور العرض السينمائي بما أنهى شهر أكتوبر تشرين الأول الذي عادة ما يعج بالأفلام ومحبيها نهاية متواضعة.

ولم يفلح فيلما الرعب (آنتلرز) أو “قرون” و(لاست نايت إن سوهو) أو “الليلة الماضية في سوهو” اللذان بدأ عرضهما للمرة الأولى في اجتذاب الجماهير مما ترك فيلم ديون محتفظا بالصدارة منذ الأسبوع الماضي.

وتلك هي المرة الأولى منذ بدء جائحة كوفيد-19 التي يحتفل فيها الناس بأمان بعطلة الهالوين وهو ما يعني أنهم فضلوا الحفلات على الذهاب لدور السينما.

وحصد فيلم (ديون)، المأخوذ عن سلسلة خيال علمي شهيرة للكاتب فرانك هربرت، 15.5 مليون دولار في ثاني عطلة نهاية أسبوع منذ إصداره بما رفع الإجمالي في الولايات المتحدة إلى 69.4 مليون دولار.

ويعد هذا انخفاضا بنسبة 62 بالمئة عن أسبوع الإصدار للفيلم الذي صدر بالتزامن أيضا على شبكة إتش.بي.أو ماكس لكن ذلك اعتبر أداء أفضل من أفلام أخرى من إنتاج وارنر بروس.

وفي المركز الثاني جاء فيلم (هالوين كيلز) أو “الهالوين يقتل“، محققا 8.5 مليون دولار. أما أحدث أفلام سلسلة جيمس بوند (نو تايم تو داي) أو “لا وقت للموت” من إنتاج إم.جي.إم فقد جاء في المركز الثالث بتحقيق 7.8 مليون دولار.

في المركز الرابع جاء فيلم (ماي هيرو أكاديميا: وورلد هيروز ميشن) محققا 6.4 مليون دولار وفي المركز الخامس لهذا الأسبوع جاء (فينوم: لت ذير بي كارنيدج)، وهو الجزء الجديد من السلسلة، بتحقيق 5.7 مليون دولار.

ويتصارع فيلما الرعب (آنتلرز) أو “قرون” و(لاست نايت إن سوهو) أو “الليلة الماضية في سوهو” بذلك على المركز السادس إذ حصد كل منهما 4.2 مليون دولار فقط على مدى عطلة نهاية الأسبوع في الولايات المتحدة.