شاهد: احتجاجات ضد منح الرئيس البرازيلي بولسونارو الجنسية الإيطالية الفخرية

احتجاجات ضد قرار عمدة أنغيلارا في إيطاليا منح الجنسية الفخرية للرئيس البرازيلي بولسونارو
احتجاجات ضد قرار عمدة أنغيلارا في إيطاليا منح الجنسية الفخرية للرئيس البرازيلي بولسونارو Copyright Luca Bruno
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

طعنت الأحزاب والنقابات اليسارية في بلدة أنغيلارا فينيتا القرار القاضي بان يصبح رئيس البرازيل مواطناً فخرياً لها.

اعلان

احتج مئات الأشخاص في إيطاليا على قرار إحدى القرى بمنح الجنسية الفخرية للرئيس البرازيلي جايير بولسونارو.

وتجمع ما يصل إلى 200 شخص في بلدة أنغيلارا فينيتا الشمالية الشرقية، حيث أتى أسلاف بولسونارو. 

وطعنت الأحزاب والنقابات اليسارية في القرار القاضي بأن يصبح رئيس البرازيل مواطناً فخرياً للقرية.

"نحب البرازيل وليس بولسونارو"

تجمع المتظاهرون، بمن فيهم مستشار الحزب الديمقراطي المحلي أندريا زانيوني، تحت المطر يوم الاثنين بالقرية الواقعة بالقرب من البندقية، ورفعوا لافتات كتب عليها "أنغيلارا تحب البرازيل ولكن ليس بولسونارو".

كما تم تدمير مدخل مبنى بلدية أنغيلارا فينيتا.

تعرض بولسونارو لانتقادات دولية بسبب سياساته البيئية وانكاره لتأثيرات أزمة وباء كوفيد-19.

وقال أنطونيو سبادا، عضو مجلس المدينة الآخر: "من حقه زيارة المدينة التي تنتمي إليها عائلته، لكن ليس من العدل تقديمه كنموذج يحتذى به لمنحه الجنسية الفخرية".

وفيما يتعلق بالجائحة، أضاف أرتورو لورينزوني، المتحدث باسم المعارضة في مجلس فينيتو الإقليمي: " انتهج بولسونارو سياسة مناهضة للحظر واللقاح، راح ضحيتها آلاف الأشخاص".

الرئيس البرازيلي، الذي جاء إلى إيطاليا لحضور قمة مجموعة العشرين في روما، حضر بنفسه حفل توزيع الجوائز في قاعة المدينة. لكنه تغيب عن مؤتمر المناخ "كوب " 26 في غلاسغو.

Luca Bruno
الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يصل إلى أنغيلارا فينيتا، شمال إيطاليا، الاثنين، 1 نوفمبر 2021Luca Bruno

غادروا إيطاليا بسبب الفقر

بحلول نهاية القرن التاسع عشر، غادر حوالي 1000 مواطن إيطالي، بما في ذلك أسلاف بولسونارو، شمال إيطاليا متجهين إلى البرازيل بسبب الفقر.

وقال الرئيس البرازيلي إنه سيلتقي بالعديد من أقاربه الإيطاليين خلال الزيارة وعقب حفل منحه الجنسية الفخرية.

كما حضر أنصار بولسونارو الحفل وكان بعضهم يلوح بالأعلام البرازيلية.

دافعت أليساندرا بو، عمدة مدينة ليغا دانجويلارا فينيتا اليمينية المتطرفة، عن قرارها بمنح الجنسية الفخرية لبولسونارو ، قائلة إن اللقب يشير إلى "الأشخاص الذين تمثلهم" وليس لأية أحد.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجيش البرازيلي ينفق مبالغ طائلة لشراء فياغرا وأعضاء جنسية مكملة موجهة للعسكريين

رئيس البرازيل يقول إنه لن يطعم ابنته البالغة 11 عاما مواصلا موقفه المناهض للقاحات

صدمة في البرازيل عقب وفاة المغنية ماريليا ميندونسا في حادث تحطم طائرة