المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران تحذر: المحادثات النووية ستفشل ما لم يقدم بايدن ضمانات

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إيران تحذر: المحادثات النووية ستفشل ما لم يقدم بايدن ضمانات
إيران تحذر: المحادثات النووية ستفشل ما لم يقدم بايدن ضمانات   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

دبي (رويترز) – قال علي شمخاني الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني على تويتر يوم الأربعاء إن المفاوضات الرامية لإحياء الاتفاق النووي المبرم في 2015 ستفشل ما لم يتمكن الرئيس الامريكي جو بايدن من ضمان عدم انسحاب واشنطن مجددا منه.

وكتب شمخاني في تغريدة “الرئيس الأمريكي، الذي يفتقر للسلطة، ليس مستعدا لتقديم ضمانات. إذا استمر الوضع الحالي، فإن نتيجة المفاوضات واضحة”.

ومن المتوقع أن تعلن إيران هذا الأسبوع موعد استئناف المحادثات النووية مع القوى العالمية المقرر في نهاية نوفمبر تشرين الثاني وفقا لما قاله علي باقري كني كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين.

وفي أبريل نيسان الماضي بدأت إيران والقوى الست محادثات في فيينا ترمي لإحياء الاتفاق الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قبل ثلاث سنوات وأعاد فرض العقوبات التي عرقلت الاقتصاد الإيراني.

غير أن المحادثات توقفت بعد انتخابات الرئاسة التي أجرتها إيران في يونيو حزيران وأدت إلى فوز إبراهيم رئيسي المرشح المتشدد المناهض للغرب ووصوله للسلطة.

وكانت إحدى نقاط الخلاف الرئيسية في فيينا اشتراط إيران أن تقدم الولايات المتحدة ضمانات بأنها لن تنسحب من الاتفاق النووي مستقبلا.

وقد حثت الولايات المتحدة والقوى الأوروبية إيران على العودة للمفاوضات وحذرت من أن الوقت بدأ ينفد لأن برنامج تخصيب اليورانيوم الإيراني يحقق تقدما يتجاوز ما فرضه الاتفاق النووي من قيود.

وكانت إيران قد ردت على قرار ترامب إعادة فرض العقوبات الأمريكية بمخالفة الاتفاق وذلك بزيادة احتياطيات اليورانيوم المخصب وتخصيبه بمعدلات نقاء أعلى وتركيب أجهزة طرد مركزي متطورة للإسراع بعملية التخصيب.