المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الفيضانات تشل مناحي الحياة في تشيناي عاصمة الهند الصناعية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

مومباي (رويترز) – توقفت مناحي الحياة في تشيناي، عاصمة الهند الصناعية، يوم الأحد جراء تعرض مناطق عدة لفيضانات عقب هطول أمطار غزيرة على سواحل البلاد الجنوبية ليل السبت، مما دفع السلطات إلى إصدار تحذيرات وإجلاء السكان من المناطق المنخفضة.

وفي لقطات بثتها وسائل إعلام محلية، تظهر سيارات وقد غمرتها المياه وأشجار مُقتلعة وأشخاص يجري إنقاذهم في قوارب مطاطية في مناطق متفرقة من تشيناي، أكبر مدينة في ولاية تاميل نادو الجنوبية والتي كثيرا ما يُطلق عليها “ديترويت الهند” بسبب صناعة السيارات الكبيرة بها.

قالت مؤسسة تشيناي الكبرى، وهي كيان مدني، على تويتر إنها فتحت مراكز إغاثة ومخيمات طبية في أنحاء المدينة وإنها توزع الطعام على المتضررين من الفيضانات.

وقالت إدارة الأرصاد الجوية الهندية إن من المتوقع استمرار هطول الأمطار الغزيرة خلال الأيام الأربعة المقبلة في مناطق مختلفة من تاميل نادو وولاية أندرا براديش الجنوبية وإقليم بودوتشيري الاتحادي، مطالبة الصيادين بعدم المغامرة بالإبحار في هذه الأجواء.

وأضافت أن الأمطار ستستمر في ظل تشكل منطقة ضغط منخفض بسبب حركة الرياح في خليج البنغال.