المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بكين تحذر واشنطن من دعم استقلال تايوان وأستراليا تساند حليفها الأمريكي

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
أعلنت الصين قبل يومين تدريبات عسكرية قرب تايوان ردا على زيارة أعضاء من الكونغرس الأمريكي إلى الجزيرة. 2021/09/29
أعلنت الصين قبل يومين تدريبات عسكرية قرب تايوان ردا على زيارة أعضاء من الكونغرس الأمريكي إلى الجزيرة. 2021/09/29   -   حقوق النشر  أنجي هنغوان/أ ب

 قالت وزارة الخارجية الصينية في بيان يوم السبت إن وزير الخارجية وانغ يي طالب نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، بعدم "إرسال إشارات خاطئة" إلى القوى المؤيدة لاستقلال تايوان.

وتطرق الوزيران أيضا إلى الاجتماع الافتراضي المقرر عقده بين الرئيس الصيني شي جين بينغ والرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الإثنين.

في ذات السياق انضمت أستراليا إلى حليفها الأمريكي، إذ قال وزير الدفاع الأسترالي، بيتر داتون، يوم السبت إنه "من غير المتصور" ألا تنضم أستراليا إلى الولايات المتحدة إذا اتخذت واشنطن إجراءات للدفاع عن تايوان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، يوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة وحلفاءها سيتخذون "إجراء" لم يحدده إذا استخدمت الصين القوة لتغيير الوضع الراهن بشأن تايوان.

وقال داتون لصحيفة "ذا أستراليان" في مقابلة "عدم دعمنا الولايات المتحدة في أي إجراء، إذا اختارت الولايات المتحدة اتخاذ هذا الإجراء أمر لا يمكن تصوره".

وقال الجيش الصيني يوم الثلاثاء إنه أجرى دورية استعداد قتالي في اتجاه مضيق تايوان، بعد أن أدانت وزارة الدفاع الصينية زيارة وفد من الكونجرس الأمريكي إلى تايوان التي تطالب بكين بالسيادة عليها.

وقال داتون للصحيفة إن الصين‭ ‬"كانت واضحة جدا بشأن نيتها في دخول تايوان وعلينا التأكد من وجود مستوى عالٍ من الاستعداد وإحساس أكبر بالردع من خلال قدرتنا، وهذه هي الطريقة التي أعتقد أننا نضع بها بلدنا في موضع قوة".

ولم تستبعد الصين استخدام القوة لوضع تايوان تحت سيطرتها لكنها قللت من أهمية فكرة أن الحرب وشيكة.