المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

معارضون كويتيون يعودون إلى البلاد بعد عفو أميري

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
معارضون كويتيون يعودون إلى البلاد بعد عفو أميري
معارضون كويتيون يعودون إلى البلاد بعد عفو أميري   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

الكويت (رويترز) – عاد ما لا يقل عن ثلاثة معارضين كويتيين إلى بلادهم يوم الاثنين بعد أن شملهم عفو أصدره أمير الكويت في إطار جهود لتخفيف التوتر مع المعارضة التي دخلت منذ شهور في مواجهة مع الحكومة.

ويعمل أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح، الذي بدا واهنا خلال ظهوره العلني في الآونة الأخيرة وطلب أن يؤدي ولي العهد مؤقتا بعض اختصاصاته الدستورية، للاستجابة لطلبات المعارضة لإنهاء جمود سياسي يحول دون إصلاحات مالية.

وأصدر الشيخ نواف مرسومين أميريين يوم السبت بالعفو وتخفيف الأحكام على 35 معارضا من بينهم 11 سياسيا يعيشون في المنفى الاختياري في تركيا بعد سفرهم خلال محاكمتهم في الكويت خلال السنوات العشر الماضية.

ووصل جمعان الحربش ومبارك الوعلان وسالم النملان الذين صدرت عليهم أحكام لاشتراكهم في احتجاج على الفساد وسوء الإدارة في الحكومة تخلله اقتحام مبنى البرلمان في 2021، إلى مطار الكويت الدولي.

واحتشد مؤيدون وصحفيون محليون في المطار لاستقبال السياسيين الثلاثة.

وقال الحربش للحشد “نشكر سمو الأمير على هذه المبادرة الكريمة التي لا تصدر إلا من قائد كريم”. وقال شهود من رويترز إن الوعلان سجد مقبلا الأرض بعد أن غادر المطار.

وقال أعضاء في مجلس الأمة إن من المتوقع وصول مسلم البراك، وهو من قادة المعارضة شمله العفو، يوم 17 نوفمبر تشرين الثاني الجاري.

وقبل الشيخ نواف يوم الأحد استقالة الحكومة في إطار مساعيه لإنهاء الخلاف مع المشرعين المعارضين الذين أصروا على استجواب رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح على الرغم من أن البرلمان منحه في مارس آذار حصانة مؤقتة من الاستجواب حتى نهاية 2022.