المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

السلطات الفرنسية تنقذ 213 مهاجرا حاولوا عبور المانش إلى بريطانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أرشيف
أرشيف   -   حقوق النشر  BERNARD BARRON/AFP or licensors

أعلنت السلطات الفرنسية أنّها أنقذت 213 مهاجرا يومي الأحد والإثنين في بحر المانش، كانوا قد أبحروا على متن قوارب متهالكة من سواحل البلاد الشمالية في محاولة للوصول إلى إنجلترا.

وقالت مديرية الأمن في المانش وبحر الشمال في بيان إنّه تمّ ليل الأحد-الإثنين الإبلاغ عن قوارب عديدة تواجه صعوبات قبالة السواحل الشمالية وبا دو كاليه، مشيرة إلى أنّ عمليات الإنقاذ التي أطلقت على الإثر تواصلت خلال نهار الإثنين.

وأوضح البيان أنّ سفينة دورية تابعة للبحرية الوطنية أنقذت 82 شخصا خلال أربع عمليات إنقاذ منفصلة قامت بتنفيذها، بينما أنقذت المؤسسة الوطنية للإنقاذ البحري-فرع دونكيرك 76 مهاجرا في عمليتي إنقاذ منفصلتين.

بدروها أنقذت المؤسسة الوطنية للإنقاذ البحري-فرع بولونيي-سور-مير 40 مهاجرا غرق زورقهم، وكانوا يعانون من "انخفاض في حرارة الجسم"، حسب البيان نفسه.

أمّا المهاجرون الـ 15 المتبقّون فقد أنقذتهم سفينة قَطْر تابعة للبحرية الفرنسية وأنزلتهم في ميناء بولونيي- سور-مير. وأكّد البيان أنّ جميع هؤلاء المهاجرين "سالمون ومعافون" وقد تولّت أمرهم بعد إنقاذهم فرق الحماية المدنية وشرطة الحدود.

ومنذ نهاية 2018 تزايدت عمليات عبور المانش باتجاه المملكة المتّحدة، على الرّغم من التحذيرات المتكرّرة من السلطات التي تشدّد على خطورة هذا النوع من الهجرة بسبب كثافة حركة المرور والتيارات القوية وحرارة المياه المنخفضة.

وبحسب السلطات الفرنسية، فقد حاول نحو 15400 مهاجر عبور المانش في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، بينهم 3500 "كانوا يعانون من مصاعب حين أنقذوا" وأُعيدوا إلى السواحل الفرنسية.

وتمثّل هذه الحصيلة زيادة كبيرة في أعداد المهاجرين غير الشرعيين من فرنسا إلى بريطانيا بالمقارنة مع السنوات السابقة، إذ إنّ العام 2020 بأسره سجّل عبور أو محاولة عبور حوالى 9500 مهاجر مقابل 2300 مهاجر في 2019 و600 في 2018.

المصادر الإضافية • أ ف ب