المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: إسبانيا ترزح تحت وطأة العاصفة الشتوية الأولى لهذا العام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
ثلج
ثلج   -   حقوق النشر  Bernat Armangue/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

تشهد إسبانيا أول عاصفة شتوية لهذا العام وطالت مساحاتٍ شاسعة في البلاد، وبلغت ذورتها يوم أمس الثلاثاء حين تساقطت الثلوج على ارتفاعات تقلّ عن الـ800 متر.

وتوقعت وكالة الأرصاد الجوية الحكومية في إسبانيا أن تصل العاصفة إلى أطراف العاصمة مدريد خلال الساعات القليلة المقبلة، مشيرة إلى أنها لن تكون "ثقيلة جداً"، على حد تعبيرها.

ولفتت الوكالة الإنتباه إلى أن البلاد اعتادت أن تشهد مثل هذه "الهبة القطبية"في شهري كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير، موضحةً أن هذه العاصفة تولّدت بفعل منخفض معزول عند مستويات عالية تسمى "دي إي إن إي"، وهي ظاهرة جوية عادة ما تستهدف الجانب المتوسطي من شبه الجزيرة الأيبيرية.

ومن المتوقع أن تبقى هذه الكتلة الهوائية الباردة مسيطرة فوق شبه الجزيرة لعدّة أيام، دون أن تتأثر منطقة جزر الكناري بها، كما من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة بشكل كبير مع استمرار هطول الأمطار في القسم الشمالي والشمالي الشرقي من شبه الجزيرة التي ستتساقط عليها الثلوج بغزارة في ارتفاعات منخفضة نسبياً تقل عن ألف متر.

وأسفر تساقط الثلوج خلال الساعات القليلة الماضية عن توقف حركة مرور للشاحنات عند ممر باجاريس (إن 630)، وهو أحد الممرات الرئيسة بين أستورياس ويسيتا، حيث بات لزاماً على السيارات الصغيرة تثبيت السلاسل على عجلاتها قبل أن تسلك الطريق المذكور.

المصادر الإضافية • أ ب