المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شركة "ليغو" للألعاب تمنح موظفيها إجازة إضافية لمدة ثلاثة أيام بعد ارتفاع أرباحها

Access to the comments محادثة
بقلم:  Adel Dellal
شركة "ليغو" للألعاب تمنح موظفيها إجازة إضافية لمدة ثلاثة أيام بعد ارتفاع أرباحها
حقوق النشر  Ted Shaffrey/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.   -  

منحت شركة "ليغو"، أكبر صانع ألعاب في العالم، موظفيها البالغ عددهم 20 ألفا عطلة إضافية لمدة ثلاثة أيام، ومكافأة خاصة بعد عام من العائدات الوفيرة حيث ساهم تتابع عمليات الإغلاق القسري بسبب جائحة كوفيد-19 في ارتفاع الطلب على القطع البلاستيكية المميزة لليغو، خصوصا مع توسع الطلب بشكل سريع في الصين.

وعبّرت الشركة الدنماركية عن امتنانها في بيان: "ترغب عائلة المالك في تقديم الشكر إلى جميع الزملاء مع ثلاثة أيام إجازة إضافية في نهاية عام 2021".

أعلنت مجموعة العائلة، غير المدرجة في أي بورصة عن صافي أرباح يزيد عن 6.3 مليار كرونة دانمركية أي ما يُعادل 954 مليون دولار للنصف الأول من عام 2021 بزيادة قدرها 140 في المائة عن نفس الفترة من عام 2020 وارتفعت الإيرادات بنسبة 46 في المائة إلى 23 مليار كرونة في نفس الفترة.

ومع بقاء العائلات في منازلها لفترات طويلة، قالت شركة "ليغو" إن جميع مجموعات السوق لديها حققت نموا مزدوجا في مبيعات المستهلكين عبر المنتجات التي استقطبت "البنائين من جميع الأعمار والاهتمامات". وتضمنت الموضوعات الأفضل أداءً "مدينة ليغو" و"ليغو ستار وارز" و"ليغو هاري بوتر"، بينما يمكن للبناة الطموحين أيضا التعامل مع نموذج مكون من 9090 قطعة والذي يُمثل سفينة "تايتانيك" المنكوبة والتي تباع بالتجزئة مقابل 629.99 دولارا.

وافتتحت مجموعة "ليغو" أكثر من 60 متجرا جديدا في النصف الأول من عام 2021، أكثر من 40 منها في الصين. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لمتاجر "ليغو" للبيع بالتجزئة اعتبارا من 30 يونيو-حزيران إلى 737، 291 منها في الصين.

وتم تأسيس شركة "ليغو" التي تعني اختصارا بالدنماركية "اللعب بشكل جيد" في العام 1932 على يد كيرك كريستيانسن، الذي لا تزال عائلته تسيطر على المجموعة التي توظف حوالي 20400 شخص في 40 دولة.

المصادر الإضافية • وكالات