Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

متغير أوميكرون وصل هولندا قبل أيام من إبلاغ جنوب افريقيا عن وجوده لديها

بهو الوصول في مطار هانيدا في طوكيو، اليابان
بهو الوصول في مطار هانيدا في طوكيو، اليابان Copyright Shinji Kita/AP
Copyright Shinji Kita/AP
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

متغير أوميكرون وصل هولندا قبل أيام من إبلاغ جنوب افريقيا عن وجوده لديها

اعلان

قالت السلطات الصحية الهولندية إن متغير أوميكرون كان موجودا بالفعل في هولندا عندما أبلغت دولة جنوب افريقيا منظمة الصحة العالمية بشأنه الأسبوع الماضي وهو ما زاد من المخاوف والارتباك بشأن المتحور الجديد من فيروس كورونا الذي أقام الدنيا ولم يقعدها بعد منذ عامين تقريبا.

وعلى ما يبدو فإن معهد الصحة الهولندي "آر آي في إم" قد وجد متغير أوميكرون في عينات يعود تاريخها للـ 19 والـ 23 من هذا الشهر. وقالت الصحة العالمية إن جنوب افريقيا قد أبلغتها لأول مرة عن المتغير في الـ 24 نوفمبر-تشرين الثاني الجاري.

متى ظهر أوميكرون؟

لا يزال من غير الواضح أين ومتى ظهر المتغير لأول مرة، لكن هذا لم يمنع الدول الحذرة من التسرع في فرض قيود السفر، خاصة على الزوار القادمين من جنوب افريقيا التي انتقدت تلك التحركات. وحثت منظمة الصحة العالمية على عدم استخدامها، مشيرة إلى تأثيرها المحدود.

ولا يزال الكثير غير معروف عن المتحور الجديد، رغم أن منظمة الصحة العالمية حذرت من أن الخطر العالمي من المتغير "مرتفع للغاية" وتشير الأدلة المبكرة إلى أنه قد يكون أكثر عدوى.

الإعلان الهولندي حول وجود أوميكرون قبل الإبلاغ عنه هذا الثلاثاء، يزيد من تعكير الجدول الزمني عند ظهور المتغير الجديد فعلا. في السابق قال الهولنديون إنهم وجدوا أوميكرون بين الركاب الذين قدموا من جنوب افريقيا يوم الجمعة، لكن هذه الحالات "الجديدة" تسبق ذلك.

في غضون ذلك، قالت السلطات في مدينة لايبزيغ بشرق ألمانيا، الثلاثاء، إنها تأكدت من إصابة رجل يبلغ من العمر 39 عاما لم يكن بالخارج، ولم يكن على اتصال بأي شخص كان، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الألمانية "د ب أ". وتقع لايبزيغ في ولاية ساكسونيا الشرقية، حيث توجد حاليا أعلى معدلات الإصابة بفيروس كورونا في ألمانيا.

AP Photo
ألمانياAP Photo

في غضون ذلك، أعلنت اليابان وفرنسا عن أولى حالات الإصابة بالفيروس الجديد يوم الثلاثاء. وأكدت فرنسا وجود الإصابة في جزيرة ريونيون الفرنسية في المحيط الهندي. وقال باتريك مافينغوي عالم الأحياء الدقيقة بعيادة أبحاث الأمراض المعدية بالجزيرة، إن الشخص الذي ثبتت إصابته بالمتغير الجديد هو رجل يبلغ من العمر 53 عاما سافر إلى موزمبيق وتوقف في جنوب افريقيا قبل العودة إلى جزيرة ريونيون. وتم وضع الرجل في الحجر الصحي. وقال مافينغوي، إنه يعاني من "آلام في العضلات ومن الإرهاق".

بعد يوم من حظر جميع الزوار الأجانب كإجراء وقائي طارئ ضد المتغير، أكدت اليابان أيضا تسجيل أول حالة لديها، في زائر كان قد سافر من ناميبيا. وقال متحدث باسم الحكومة إن المريض، وهو رجل في الثلاثينيات من عمره، جاءت نتيجةُ اختباره إيجابية لدى وصوله إلى مطار ناريتا يوم الأحد، وتمّ عزله وهو يعالج في المستشفى. كما استمر حظر السفر في الانخفاض يوم الثلاثاء.

AP Photo
اليابانAP Photo

ومنعت كمبوديا دخول المسافرين من 10 دول افريقية. وقد جاءت هذه الخطوة بعد أسبوعين فقط من إعادة فتح البلاد حدودها أمام المسافرين الملقحين بالكامل.

وقد دعت منظمة الصحة العالمية إلى عدم إغلاق الحدود، وشددت في نفس الوقت على أنه بينما يبحث العلماء عن أدلة لفهم هذا المتغير بشكل أفضل فإنه يجب على الدول تسريع عمليات التطعيم في أقرب وقت ممكن.

وقالت الهيئة الأممية إن هناك "شكوكاً كبيرة" حول متغير أوميكرون، لكنها أوضحت أن الأدلة الأولية تثير احتمال أن يكون لدى المتغير طفرات ربما قد تساعده في "التهرب" من استجابة الجهاز المناعي وتعزيز قدرته على الانتشار من شخص إلى آخر.

وعلى الرغم من القلق العالمي، أفاد الأطباء في جنوب افريقيا أن المرضى يعانون في الغالب من أعراض خفيفة، لكنهم يحذرون من أن الوقت مبكر وأن معظم الحالات الجديدة هي لأشخاص في العشرينات والثلاثينيات من العمر وهم لا يتأثرون كثيرا من تداعيات كوفيد-19 مقارنة بالمرضى الأكبر سنا.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إغلاق في هولندا خلال أعياد نهاية العام

مظاهرة داعمة لتل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بعد اتهام جنوب إفريقيا ب"تصعيد الإبادة" في غزة

"محاولة لصرف النظر وتشكيك في النوايا" جنوب إفريقيا تنتقد رد إسرائيل بخصوص"تصعيد الإبادة في غزة"