المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بسبب أزمة المهاجرين.. ليتوانيا تسعى لتمديد حالة الطوارئ الحدودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
euronews_icons_loading
بسبب أزمة المهاجرين.. ليتوانيا تسعى لتمديد حالة الطوارئ الحدودية
حقوق النشر  Mindaugas Kulbis/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.

أعلنت الحكومة الليتوانية أمس الأربعاء عن مقترح لتمديد حالة الطوارئ المفروضة على الحدود مع بيلاروس لمدة شهر آخر لمواجهة محاولة تدفق المهاجرين غير الشرعيين,

كذلك تسعى الحكومة الليتوانية إلى التوسع في فرض الطوارئ لتشمل حدود البلاد مع بولندا بدءاً من العاشر من ديسمبر - كانون الأول الجاري.

وقالت وزيرة الداخلية أغني بيلوتايتي إن هذا لا يعني فرض ضوابط حدودية على الحدود الداخلية لمنطقة شنغن لكنه سيسهل من عمليات التفتيش المركبات التي يشتبه في نقلها مهاجرين إلى بقية دول الاتحاد الأوروبي.

وقالت بيلوتايتي إنه تم فتح حوالي 60 تحقيقاً بشأن محاولات تهريب المهاجرين غير الشرعيين الطامحين في عبور البلاد باتجاه بولندا وألمانيا.

وأكدت الوزيرة أن العشرات من المهاجرين يتم ضبطهم يومياً أثناء محاولاتهم العبور إلى البلاد من بيلاروس التي يقبع فيها حاليا ما بين 7,000 و15,000 لاجئاً بحسب تقديراتها.

وطبقا لبيلوتايتي، قطع بعض المهاجرين الأسلاك الحدودية بين البلدين فيما لا يقل عن ثلاث مناسبات وفي الأغلب بمساعدة قوات حرس الحدود البيلاروسية.

وتتهم ليتوانيا ودول الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكساندر لوكاشينكو بتسهيل الطريق ودفع المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد لزعزعة استقراره واستخدامهم كورقة للضغط السياسي.

وستقدم الحكومة مقترح التمديد للبرلمان الليتواني غدا الجمعة.

ويسعى الاقتراح إلى السماح لوسائل الإعلام بالوصول إلى مراكز إيواء المهاجرين على عكس قرار فرض الطوارئ الحدودية الساري حاليا والذي منع التغطية الإعلامية لتلك المنشآت.